البولنديون يبدؤون التصويت بالانتخابات البرلمانية المبكرة
آخر تحديث: 2007/10/21 الساعة 10:57 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/10/21 الساعة 10:57 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/10 هـ

البولنديون يبدؤون التصويت بالانتخابات البرلمانية المبكرة

ملصق انتخابي لمرشحي الحزب الحاكم في وارسو (رويترز)

بدأ البولنديون الإدلاء بأصواتهم اليوم الأحد في انتخابات برلمانية مبكرة، وفتحت مراكزالاقتراع أبوابها عند الساعة السادسة بالتوقيت المحلي (الرابعة بتوقيت غرينتش) وينتهي في الثامنة مساء (السادسة بتوقيت غرينتش).
 
وستنشر اللجنة الانتخابية الوطنية الليلة أولى النتائج الرسمية الجزئية، وتتوقع أن تعلن النتائج الرسمية الثلاثاء المقبل.
 
ويختار الناخبون أعضاء مجلسي البرلمان وهم 460 نائبا يتم انتخابهم بالنظام النسبي، و100 عضو بمجلس الشيوخ ينتخبون بالاقتراع الأحادي بالغالبية بدورة واحدة.
 
ويحق لأكثر من 30 مليون مواطن الإدلاء بأصواتهم كما سيدلي عدد غير مسبوق من المغتربين البولنديين بأصواتهم في مراكز اقتراع بأكثر من 90 دولة حول العالم ، وسيصوت البحارة الذي يعملون على سفن تجارية على متن سفنهم.
 
تقدم المنتدى
وأشارت استطلاعات الرأي قبل انتهاء الحملة الانتخابية يوم الجمعة الماضي إلى تقدم حزب المنتدى المدني المعارض الذي يمثل يمين الوسط على حزب القانون والعدالة المحافظ الحاكم بما يتراوح بين أربع و17 نقطة.
 
وحصل الائتلاف اليساري الديمقراطي على المركز الثالث، في حين حصد حزب الفلاحين المحافظ على 7% ليتخطى بذلك حاجز الـ5% اللازمة لدخول البرلمان، ولم يتمكن من تخطي هذا الحاجز حزبان شعبويان وحزب نسائي.
 
وترجح الاستطلاعات أن يحقق حزب المنتدى أفضل النتائج بسبب خطط للتعجيل بالإصلاح الاقتصادي، وسحب القوات البولندية من العراق وإعادة بناء العلاقات مع الحلفاء في الاتحاد الأوروبي التي تأثرت في ظل حكم التوأمين كاتشينسكي.
 
وتعتبر انتخابات اليوم بمثابة استفتاء حول سياسة الشقيقين التوأمين كاتشينسكي الحاكمين، قد تكلفهما سيطرتهما على الحكومة في أكبر بلد شيوعي سابق في الاتحاد الأوروبي.
 
ويدير التوأمان كاتشينسكي (58 عاما) وهما رئيس الوزراء  ياروسلاف كاتشينسكي والرئيس ليخ كاتشينسكي، بولندا التي يقطنها 38 مليون نسمة خلال عامين شهدا ازدهارا متناميا واضطرابا سياسيا مستمرا في الوقت نفسه.
 
وتتركز حملة الشقيقين كاتشينسكي على القضاء على ما يصفانه بصفوة فاسدة ظهرت بعد انتهاء الحكم الشيوعي، لكنهما يواجهان اتهامات المنافسين باستغلال مكافحة الفساد لتشويه سمعة الخصوم.
 
وانهارت الحكومة الائتلافية الأخيرة في سبتمبر/ أيلول الماضي وسط صراع داخلي بشأن تحقيق حول الفساد مما دفع رئيس الوزراء إلى الدعوة لإجراء انتخابات ب
رلمانية قبل موعدها بعامين، ولن يواجه الرئيس انتخابات قبل عام 2010.
المصدر : وكالات