ألبان كوسوفو يستبعدون تمديد التفاوض وباريس تدعو لتوافق
آخر تحديث: 2007/10/22 الساعة 01:48 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/10/22 الساعة 01:48 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/11 هـ

ألبان كوسوفو يستبعدون تمديد التفاوض وباريس تدعو لتوافق

فاتمير سيديو رفض تحول ألبان كوسوفو إلى رهائن لمهل إضافية (الفرنسية-أرشيف)
استبعد ألبان كوسوفو تمديد التفاوض مع صربيا بعد انتهاء المهلة الدولية في العاشر من ديسمبر/كانون الأول القادم، وجددوا رغبتهم بحل قضية الإقليم بأقرب وقت ممكن.

وقال رئيس كوسوفو فاتمير سيديو في مؤتمر صحفي مع وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنر في باريس إن هذه المهلة هي الموعد النهائي لانتهاء المفاوضات، مشيرا إلى أن الألبان لا يريدون أن يتحولوا إلى رهائن لأي مهل إضافية يتم طرحها.

وأيد كوشنر هذا الموقف، وقال إنه يتفق مع سيديو على أن يكون تاريخ العاشر من ديسمبر/كانون الأول هو مهلة قصوى، مشيرا إلى أنه سيستقبل المفاوضين الصرب في باريس في السادس من الشهر القادم.

ودعا الوزير الفرنسي وفدي ألبان كوسوفو وصربيا إلى تقديم تنازلات متبادلة في المفاوضات المقررة بينهما يوم الاثنين في فيينا بحضور الوسطاء الروسي والأميركي والأوروبي.

يأتي ذلك في وقت استبعدت وثيقة يعتزم وسطاء دوليون طرحها على طرفي التفاوض في فيينا أي سيطرة صربية على كوسوفو في المستقبل، دون أن تشير صراحة إلى استقلال الإقليم.

وحذر قادة ألبان كوسوفو مرارا من أنهم سيعلنون استقلالهم من جانب واحد في حال عدم التوصل إلى حل قبل العاشر من ديسمبر/كانون الأول القادم. ويطالب وسطاء الترويكا وصربيا باستمرار المفاوضات بعد هذا التاريخ.

ويشكل الألبان أكثر من 90% من سكان إقليم كوسوفو الذي تتولى الأمم المتحدة إدارته منذ يونيو/حزيران عام 1999.

المصدر : وكالات