الشرطة قتلت الشاب المغربي رميا بالرصاص(الأوروبية)
أفادت الشرطة الهولندية أن الاضطرابات التي اندلعت لليلة الخامسة على التوالي في حي يقطنه مهاجرون غرب مدينة أمستردام قد تراجعت.
 
وقال متحدث باسم الشرطة اليوم السبت إن هذه هي الليلة الخامسة التي يتم فيها إضرام النيران في سيارات بغرب أمستردام ليصل إجماليها إلى خمس سيارات محترقة.
 
وأشار المتحدث إلى أن ما يقدر بنحو 35 شابا هم الذين يثيرون عمليات الشغب.
 
وبدأت أعمال العنف الأحد الماضي بعد أن قتلت الشرطة شابًّا من أصل مغربي أصاب ضابطين بسكين.
 
وكان الشاب البالغ من العمر 22 عاما الذي يعرف باسم بلال باجاكا يتلقى علاجا من مشكلات نفسية.

المصدر : وكالات