حطام حافلة الجيش التي استهدفها الانفجار في كابل قبل أربعة أيام (الفرنسية-أرشيف)

أفاد مراسل الجزيرة في أفغانستان نقلا عن شهود عيان أن عشرين شخصا قتلوا -منهم ثلاثة أطفال وامرأتان إلى جانب عدد من أفراد الشرطة الأفغانية- في هجوم انتحاري غرب كابل.

وقالت مصادر أمنية إن العملية وقعت عندما فجر انتحاري نفسه داخل إحدى الحافلات التابعة للشرطة الأفغانية في المدينة.

وقال مسؤول في الشرطة إن الهجوم وقع في ساعات الصباح الأولى واستهدف حافلة للشرطة كانت تقف في طريق ضيق بأحد الأحياء الغربية من العاصمة، وهو يكاد يكون مطابقا للهجوم الذي وقع قبل أربعة أيام واستهدف حافلة للجيش وأسفر عن مقتل نحو 30 شخصا وإصابة عدد مماثل.

وقال شهود عيان إن مقدمة الحافلة الأمامية تحطمت تماما، كما شوهدت الجثث ملقاة على الأرض. وقال مصدر في الشرطة إن امرأة من بين القتلى.

من جانبه قال وزير الصحة محمد أمين فاطمي "إنهم ليسوا بشرا.. هؤلاء لا يحترمون الإنسانية"، مشيرا إلى منفذي الهجوم ومعربا عن توقعه بوقوع المزيد من التفجيرات.

من جانبها أعلنت حركة طالبان على لسان المتحدث باسمها مسؤوليتها عن هجوم اليوم أيضا.

المصدر : وكالات