مانموهان سينغ لم يفقد الأمل في التوصل لاتفاق نووي مع الولايات المتحدة (رويترز-أرشيف)
رفض رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ الامتثال لمطالب حزب بهاراتيا جاناتا، الذي يعد حزب المعارضة القومي الهندوسي الرئيسي في الهند، بالاستقالة من منصبه، وذلك بعد تراجعه عن التوصل إلى اتفاق نووي تاريخي مع الولايات المتحدة.

وعبر سينغ عن أمله في أن يمضي الاتفاق قدما، مؤكدا أنه لم يفقد الأمل بعد، وقال "لقد ذكرت أنه توجد بعض المصاعب، إننا نعمل في ائتلاف ويجب أن نجد مخرجا ما".

وقد دفع الاتفاق المثير للجدل الحكومة الائتلافية التي يرأسها سينغ، إلى حافة الانهيار، بعد أن رفض حلفاؤه في الائتلاف الاتفاق الذي يهدف إلى حصول الهند على وقود نووي ومفاعلات نووية من الولايات المتحدة، تحتاج إليها بشدة لكنها حرمت منها طويلا.

وتعليقا على موقف حزب بهاراتيا جاناتا قال سينغ إن هذا الحزب تحديدا، "ليس لديه الحق الأخلاقي" في المطالبة باستقالة رئيس الوزراء.

المصدر : رويترز