مقتل 34 من متمردي التاميل واتساع نطاق الحرب
آخر تحديث: 2007/10/19 الساعة 01:54 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/8 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مراسل الجزيرة: قوات الاحتلال تعتدي بالضرب على المتظاهرين عند باب العامود بالقدس
آخر تحديث: 2007/10/19 الساعة 01:54 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/8 هـ

مقتل 34 من متمردي التاميل واتساع نطاق الحرب

اشتباكات الحكومة ومتمردي نمور التاميل أوقعت عشرات الآلاف من القتلى (الفرنسية- أرشيف)

أعلنت سريلانكا مقتل 34 مسلحا على الأقل من متمردي جبهة نمور التاميل خلال اليومين الماضيين، في حين يُخشى أن يوسع القتال العنيف في الشمال المضطرب نطاق الحرب الأهلية التي تجددت في الجزيرة.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن وزارة الدفاع السريلانكية أن ذلك جرى خلال معارك ضارية في شمال الجزيرة.

وذكرت مصادر حكومية أن القوات العسكرية قتلت ما لا يقل عن 14 متمردا حاولوا التسلل للخطوط الدفاعية التي تفصل الجيش الحكومي عن مناطق يسيطر عليها مقاتلو التاميل في أقصى الشمال وذلك بعد يوم واحد من إعلان الجيش عن مقتل 20 من نمور التاميل خلال اشتباكات أخرى.

من جهته قال وزير الخارجية السريلانكي روهيثا بوغولاغاما إن جبهة نمور التاميل ترتبط بمجموعات مسلحة في العالم.

ونقلت وكلة أسوشيتد برس عن بوغولاغاما قوله خلال مؤتمر دولي لمكافحة الإرهاب افتتح في العاصمة كولومبو أنه "ينبغي إدراك أن الحكومات الأجنبية في مساعدتها لسريلانكا على محاربة التاميل، إنما تعمل لمصالحها الذاتية أيضا" في التصدي للإرهاب حسب قوله.

وفي حادث منفصل وقع في عرض البحر قبالة مقاطعة منار قتل ثلاثة أشخاص وجرح ستة جنود في اشتباك بين البحرية الحكومية والمتمردين، ولم يتضح ما إذا كان القتلى من المدنيين أو من المتمردين وفقا لمتحدث عسكري.

وذكر المتحدث العسكري أن تلك الصدامات جرت قرب الخطوط الدفاعية لجبهة نمور تحرير التاميل في أقصى شمال الجزيرة، حيث تدور الحرب الأهلية وتركز الحكومة سعيها على انتزاع السيطرة من المتمردين في دولة أقاموها بحكم الواقع.

هذا ولم يتسن الحصول على تعليق من جبهة التاميل النمور كما لم تعلن جهة مستقلة عن حجم الخسائر لدى الطرفين. ويقول محللون عسكريون إن كلا من الجانبين يميل إلى التقليل من خسائره والمبالغة في خسائر العدو.

وتشير بعض الإحصائيات إلى مقتل نحو 5000  شخص  منذ بداية العام الماضي في الاشتباكات والكمائن والغارات الجوية لتصل حصيلة الصراع نحو 70 ألف قتيل منذ عام 1983.

ويناضل المتمردون التاميل ومعظمهم من الهندوس من أجل استقلال شمال وشمال شرق سريلانكا التي يشكل السنهاليون البوذيون 75% من سكانها.
المصدر : وكالات