روسيا تهدد بإجراءات انتقامية بسبب الدرع الأميركي
آخر تحديث: 2007/10/18 الساعة 22:13 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/10/18 الساعة 22:13 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/7 هـ

روسيا تهدد بإجراءات انتقامية بسبب الدرع الأميركي

الرئيس الروسي بوتين يجيب على أسئلة المواطنين في برنامج متلفز (الفرنسية)

حذرت روسيا الولايات المتحدة من إجراءات انتقامية إذا رفضت واشنطن أن تضع في الاعتبار المخاوف الروسية بشأن درعها الصاروخية في أوروبا. 
 
جاء ذلك غداة إجراء الجيش الروسي تجربة ناجحة بإطلاق صاروخ إستراتيجي أعلن الكرملين أنه جزء من منظومة نووية "جديدة بالكامل".

وأكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم أنه يجري "إعداد مثل هذه الخطوات وأننا سنتخذها". وأوضح أن تفاصيل ترتيب الإجراءات الانتقامية أمر متروك للمتخصصين في أركان الجيش الروسي.

وتنوي واشنطن نشر صواريخ اعتراضية في بولندا ونظام راداري في جمهورية التشيك في إطار درع تقول إنها مطلوبة للتصدي لهجمات صاروخية محتملة ممن تصفها بـ"الدول المارقة" مثل إيران وكوريا الشمالية، بينما تقول روسيا إن الدرع تهدد أمنها القومي.

وقال بوتين في جلسة تلفزيونية يعقدها للإجابة على أسئلة المواطنين "يتبين من أحدث اتصالات مع زملائنا الأميركيين أنهم يولون بالفعل قدرا من التفكير للمقترحات التي تقدمنا بها وأنهم يبحثون عن حل للمشاكل وعن سبل لتخفيف قلقنا".

وصرح زعيم الكرملين بأن روسيا تعمل أيضا على تطوير أنواع جديدة من الأسلحة النووية في إطار خطة لتعزيز وسائل الدفاع عن البلاد. وقال بوتين إن موسكو بصدد إعداد أنظمة صواريخ نووية "جديدة بالكامل".

وأجرت روسيا الخميس تجربة ناجحة بإطلاق صاروخ إستراتيجي متحرك من نوع "توبول". وتوقع خبراء عسكريون أن تنشر موسكو في وقت لاحق صواريخها التكتيكية (إسكندرام) لمواجهة الدرع الصاروخية الأميركية.

من جهة أخرى انتقد الرئيس الروسي السياسات الأميركية في العراق، ووصف التدخل العسكري الأميركي بالعراق بأنه وصل طريقا "مسدودا". وقال إن الغزو الذي قادته الولايات المتحدة كان يهدف إلى السيطرة على الحقول النفطية العراقية.

كما شن بوتين هجوما حيال السياسة الأميركية في تعاملها مع الملف النووي الإيراني. وقال إن إجراء مفاوضات أفضل من خيار "التهديدات والعقوبات واستخدام القوة".

رد فعل
وفي ردود الفعل قال رئيس وزراء بولندا ياروسلاف كاتشنسكي اليوم في وارسو إن استضافة الدرع يمكن أن تساعد في حماية بلاده، مشيرا إلى تهديد محتمل من روسيا.

وتقول بولندا التي أجرت انتخابات برلمانية الأحد إن الدرع الصاروخية ليست موجهة ضد روسيا.
"
انتقد الرئيس الروسي السياسات الأميركية في العراق، ووصف التدخل العسكري الأميركي في بغداد بأنه وصل طريقا مسدودا
"

يشار إلى أن وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس ووزير الدفاع روبرت غيتس قد زارا موسكو الأسبوع الماضي لإجراء محادثات حول قضية الدرع الصاروخي لم تتوصل إلى نتيجة.

ويقول جنرالات روس إن الدرع الصاروخية ستسمح للولايات المتحدة بمسح الأراضي الروسية لمسافة تصل إلى الأورال وستعطي لوزارة الدفاع الأميركية القدرة على إسقاط صواريخ روسية ذاتية الدفع بمجرد إطلاقها.

وقد عرض بوتين على الولايات المتحدة الاستخدام المشترك لقاعدة رادار تستأجرها روسيا في أذربيجان بديلا للدرع الصاروخية في أوروبا.
المصدر : وكالات