أولمرت يحث بوتين على تأييد عقوبات جديدة على إيران
آخر تحديث: 2007/10/19 الساعة 02:05 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/10/19 الساعة 02:05 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/8 هـ

أولمرت يحث بوتين على تأييد عقوبات جديدة على إيران

فلاديمير بوتين استقبل أولمرت بعد يوم واحد من زيارته لطهران (رويترز)

حث رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال لقائه به في موسكو على تأييد فرض عقوبات جديدة على إيران بسبب برنامجها النووي.

وقالت ميري أيسين المتحدثة باسم أولمرت عقب الاجتماع إن بوتين عبر عن اعتقاده أن فرض عقوبات فعالة على طهران من كل المجتمع الدولي يمكن أن توقفها عن الاستمرار في برنامجها النووي.

وصرح أولمرت في مستهل اللقاء بأنه يود الحديث مع الرئيس الروسي حول مخاوف إسرائيل من البرنامج النووي الإيراني, وتفاصيل رحلة الأخير إلى طهران.

من جهته أعرب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن تفهمه لمخاوف إسرائيل وعبر عن استعداده لإطلاع أولمرت على نتائج زيارته لطهران.

وتوجه أولمرت إلى موسكو بسرعة لإجراء محادثات عاجلة بعد يوم واحد من زيارة بوتين لإيران التي تعتبر الزيارة الأولى التي يقوم بها رئيس روسي لها منذ الحرب العالمية الثانية.

وذكر مصدر كبير في الحكومة الإسرائيلية أن أولمرت يعتقد أن فرض عقوبات فعالة وعامة يمكن أن يكون مفيدا جدا، وهو يدعم بكل تأكيد رفع مستوى العقوبات الدبلوماسية والاقتصادية ضد إيران.

إلا أن بوتين تبنى موقفا مختلفا الخميس وقال إن الحوار المباشر أفضل من العقوبات. وذكر خلال جلسة سنوية للرد على أسئلة المواطنين الروس تذاع على الهواء مباشرة أن روسيا لن تقبل عملا عسكريا ضد إيران.

وقبل زيارته لإيران قال إنه ليس هناك ما يدل على أن برنامج طهران النووي له أغراض عسكرية.

لقاءات لاريجاني وسولانا لم تحرز تقدما على صعيد عودة طهران لطاولة المفاوضات (الفرنسية-أرشيف)
وكان الرئيس الأميركي جورج بوش قد حذر الأربعاء من نشوب حرب عالمية ثالثة بسبب البرنامج النووي الإيراني, وقال إن على قادة العالم منع طهران من حيازة السلاح النووي "إذا رغبوا في تفادي الحرب".

لاريجاني وسولانا
من جهة أخرى يجري منسق السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا محادثات مع علي لاريجاني كبير المفاوضين في الملف النووي الإيراني في العاصمة الإيطالية روما الأسبوع القادم بهدف إعادة طهران إلى طاولة المفاوضات حول برنامجها النووي.

وصرح مسؤول من الاتحاد الأوروبي بأن اجتماع سولانا ولاريجاني سيعقد يوم الثلاثاء.

وكان سولانا قد التقى لاريجاني في يونيو/حزيران الماضي لكن محاولاته باءت بالفشل حتى الآن في إقناع إيران بالعودة لطاولة التفاوض بشأن مجموعة من الحوافز مقابل تعليق برنامجها لتخصيب اليورانيوم.

وفي يوم الاثنين الماضي طلب الاتحاد الأوروبي من خبرائه دراسة فرض مزيد من العقوبات على إيران إلا إذا علقت الأنشطة التي يشك الغرب في أنها تهدف إلى إنتاج أسلحة نووية.
المصدر : وكالات