بوتو تؤكد عودتها إلى باكستان غدا الخميس
آخر تحديث: 2007/10/17 الساعة 17:14 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/10/17 الساعة 17:14 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/6 هـ

بوتو تؤكد عودتها إلى باكستان غدا الخميس

أنصار بوتو يزينون كراتشي بلافتات الترحيب بها (الفرنسية)
 
صرحت رئيسة الوزراء الباكستانية السابقة بينظير بوتو اليوم بأنها ستعود إلى باكستان غدا الخميس بعد ثماني سنوات قضتها متنقلة بين بريطانيا والإمارات العربية المتحدة.
 
وقالت بوتو لمجموعة من الصحفيين في دولة الإمارات ردا على سؤال حول مغادرتها غدا إلى باكستان "نعم سأعود"، وأضافت "بينما أستعد للمغادرة، أدعو الله أن يمنح الديمقراطية لبلادي".
 
وحذرت بوتو السلطات الباكستانية من قمع أنصارها الذين يستعدون لاستقبالها لدى عودتها من المنفى. وأعربت عن أملها أن يتمكن الكثير من أنصارها من الحضور لاستقبالها، موضحة أنها سمعت أن بعضهم يواجهون عراقيل للتوجه إلى المدينة.
 
وقد أصبحت كراتشي -عاصمة باكستان الاقتصادية البالغ عدد سكانها 12 مليون نسمة- مكسوة بالأعلام وبصور ابنة رئيس الوزراء السابق ذو الفقار علي بوتو الذي أطيح به عام 1977 وأعدم عام 1979 في عهد الرئيس السابق محمد ضياء الحق.
 
ولم تستبعد بوتو في مقابلة مع قناة سكاي نيوز في لندن أن تتعرض لمحاولة اغتيال عندما تعود إلى كراتشي.
 
كما أعربت عن أسفها لأن النظام -كما قالت- بدأ منذ الليلة الماضية يهاجم المخيمات التي أعدت لاستقبالها و"تعرض موكب غادر إحدى القرى لرصاص رجال من الحكومة مما أسفر عن سقوط 11 جريحا".
 
وكان الرئيس الباكستاني برويز مشرف قد منح بوتو عفوا عن الاتهامات بالفساد التي كانت موجهة إليها، بعد مفاوضات بهدف تقاسم السلطة.
 
لكن السلطات الباكستانية كثفت ضغطها على بوتو كي ترجئ عودتها، في حين تقول هي إنها تخشى مؤامرة قد يحيكها ضدها ضباط سابقون في الجيش.
 
من جهة أخرى قال أحد قادة حزب رئيس الوزراء السابق نواز شريف إن شريف يخطط للعودة رغم إبعاده من البلاد بعد ساعات من عودته إليها الشهر الماضي.
المصدر : وكالات