جثمانا جنديين دانماركيين قتلا بأفغانستان في أكتوبر الماضي (الفرنسية-أرشيف)

قالت القيادة المركزية للجيش الدانماركي إن أحد ضباطها توفي متأثرا بجروح أصيب بها خلال اشتباك مع مسلحين من حركة طالبان الاثنين في ولاية هلمند جنوبي أفغانستان.
 
وكان الضابط وهو برتبة لواء قد أصيب بجروح عندما تعرضت وحدته لهجوم بقذائف المورتر والصواريخ أثناء استعادة ناقلة جند مدرعة أصيبت بلغم، وتوفى في مستشفى ميداني قبل نقله إلى الدانمارك.
 
وبذلك ترتفع خسائر الجيش الدانماركي في أفغانستان إلى سبعة من أصل نحو 600 جندي ينتشرون في هلمند ضمن قوات حلف شمال الأطلسي (ناتو).
 
كرزاي يعد بعقوبات
من جهة أخرى توعد الرئيس الأفغاني حامد كرزاي اليوم باتخاذ الإجراءات المناسبة لمعاقبة ما سماها "جريمة بشعة" إذا تبين أن جنودا أميركيين أحرقوا  مصحفا خلال عملية عسكرية، كما يتهمهم بذلك أفغان.

كرزاي تعهد بمعاقبة المتورطين في حرق مصحف خلال عملية أميركية (الفرنسية-أرشيف)
وصرح حميون حميد زاده الناطق باسم كرزاي "إذا تبين أن جنودا أميركيين أحرقوا المصحف الكريم مساء الجمعة جنوب البلاد فإن أفغانستان ستتخذ الإجراءات المناسبة لمواجهة مشكلة بتلك الخطورة لكن حتى الآن ليس لدينا أدلة".
 
وأضاف أن حكومته اتصلت بقادة القوات الأجنبية الذين أكدوا أن التحقيق جار، مضيفا أن رئيس الدولة "منشغل كثيرا بتلك الجريمة البشعة".
 
ووعد الجيش الأميركي الأحد بالتحقيق في تلك الاتهامات بعد تظاهرة شارك فيها مئات القرويين من ولاية كونار (شرق) اتهموا خلالها جنودا أميركيين  بإحراق المصحف مساء السبت خلال عملية عسكرية.
 
وقال قائد شرطة أسد آباد كبرى مدن كونار إن الشرطة أرسلت صفحات محروقة وعينات من رماد إلى دائرة التحقيقات الجنائية في وزارة الداخلية بكابل، في محاولة لتحديد ما إذا كان المصحف أحرق تلك الليلة أم قبلها.

المصدر : وكالات