14 ألف هزة أرضية تضرب نيوزيلندا في عام واحد (الجزيرة نت) 
قال علماء زلازل إن سلسلة من الهزات الأرضية ضربت الجزء الجنوبي من جزيرة ساوث آيلاند بنيوزيلندا في ساعة مبكرة اليوم بعد نحو عشر ساعات على زلزال قوته 6.7 درجات بمقياس ريختر ضرب المنطقة.
 
ووقع الزلزال الأصلي في تمام الساعة 12:29 بتوقيت غرينيتش وكان مركزه على بعد 60 كيلومتراً من مستوطنة ميلفورد ساوند السياحية قبالة الساحل الجنوبي الغربي لنيوزيلندا, وأعقبته ستة توابع قوية بلغ أقواها 6.2 درجات على المقياس نفسه.
 
وذكرت تقارير أخرى أن الزلزال أيقظ سكان تشيرش كرايست أكبر مدن الجزيرة والتي تبعد 800 كيلومتر من مركز الزلزال.
 
ونقلت وكالة رويترز عن علماء زلازل قولهم إن هناك أنباءً عن حدوث بعض الانزلاقات الأرضية في المنطقة لكن الشرطة نفت وقوع خسائر أو إصابات بين سكان المناطق التي ضربها الزلزال.
 
وتوقع العلماء أن تشهد المنطقة مزيداً من التوابع للزلزال القوي في الأسابيع القادمة.
 
وقال بريان فيلد من المركز النيوزيلندي للعلوم الجيولوجية والنووية في بيان اليوم، إن التوابع تحدث لأن القشرة الخارجية للأرض تحاول التكيف مع الضغوط الناجمة عن الزلزال الأصلي.
 
ويسجل العلماء النيوزيلنديون نحو 14 ألف هزة أرضية في السنة تتجاوز قوة نحو عشرين منها خمس درجات بمقياس ريختر.
 
وكان آخر زلزال قوي ضرب البلاد في 1968 وكان بقوة 7.1 درجات بنفس المقياس وأسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص في الساحل الجنوبي الغربي.

المصدر : وكالات