افتتاح قمة قزوين في إيران بحضور الرئيس الروسي
آخر تحديث: 2007/10/16 الساعة 12:04 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/10/16 الساعة 12:04 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/5 هـ

افتتاح قمة قزوين في إيران بحضور الرئيس الروسي

محمود أحمدي نجاد (يسار) يستقبل فلاديمير بوتين الذي يقوم بزيارة تاريخية لإيران (الفرنسية)

افتتحت في العاصمة الإيرانية قمة الدول المطلة على بحر قزوين, بمشاركة قادة دوله وهي إيران وروسيا وأذربيجان وتركمانستان وكزاخستان.

وقد ألقى زعماء الدول الخمس كلمات في الجلسة الافتتاحية حيث شدد الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد في مستهل الجلسة على أهمية تفعيل التعاون بين هذه الدول وعلى منع الوجود العسكري الأجنبي في تلك المنقطة.

وفي نفس المنحى أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين رفضه لنشر قوات أجنبية في المنطقة وذلك في إشارة ضمنية إلى القوات الأميركية وعبر عن رفضه لربط بحر قزوين بالبحر الأسود لنقل النفط.

ووصف مراسل الجزيرة في طهران ملحم ريا قمة بحر قزوين بأنها مهمة وتعتبر تحديا للسياسات الأحادية الجانب التي تنهجها الولايات المتحدة وفرصة لتقريب وجهات النظر بين قادة الدول المحيطة ببحر قزوين.

وبعد الجلسة الافتتاحية سيعقد قادة الدول الخمس جلسة مغلقة قبل أن يعقدوا مؤتمرا صحفيا لإطلاع الرأي العام على فحوى فعاليات القمة.



فلاديمير بوتين أصر على التوجه لإيران متحديا شائعات عن مؤامرة لاغتياله (رويترز)
مباحثات ثنائية
وعلى هامش قمة بحر قزوين يتوقع أن يبحث الرئيس الروسي خلال هذه الزيارة التاريخية لطهران مع القادة الإيرانيين وعلى رأسهم الرئيس محمود أحمدي نجاد تطورات الأزمة النووية الإيرانية.

وقد وصل الرئيس بوتين إلى طهران صباح اليوم قادما من ألمانيا في أول زيارة يقوم بها رئيس روسي أو سوفياتي إلى إيران منذ زيارة جوزيف ستالين لهذا البلد عام 1943.

وقد أصر بوتين على التوجه إلى إيران للمشاركة في قمة لدول حوض بحر قزوين، رغم المعلومات التي تسربت عن مؤامرة محتملة لاغتياله من قبل انتحاريين في العاصمة الإيرانية. وقال بوتين "لو أنني أردت الاستماع دائما إلى ما تقوله أجهزة الأمن لما كنت سأخرج على الإطلاق من منزلي".

وكانت وكالة الأنباء الروسية إنترفاكس ذكرت مستشهدة بمصدر داخل أجهزة الاستخبارات الروسية، أن جماعة من الانتحاريين تخطط للقيام بقتل بوتين في طهران.

لكن الخارجية الإيرانية نفت جملة وتفصيلا تلك الأنباء وقالت إنها جزء "من الحرب النفسية التي يشنها أعداء إيران لضرب العلاقات القائمة بينها وبين روسيا".

المصدر : الجزيرة + وكالات