ولاية البنجاب شهدت انفجارين بالقنابل في أسبوع واحد (الفرنسية-أرشيف)

قتل ستة أشخاص على الأقل وجرح نحو 30 آخرين بانفجار قنبلة في قاعة سينما مزدحمة بالمشاهدين في مدينة لوديانا بولاية البنجاب شمال الهند.

وقالت السلطات الهندية إن الحادث هو الثاني من نوعه هذا الأسبوع الذي يحدث شمال البلاد، ويجيء بعد أيام من "تفجير إرهابي" استهدف مسجدا للمسلمين ذهب ضحيته شخصان في ولاية راجستان.

ويصادف الانفجار وقت عيد الفطر الذي يحتفل به المسلمون، ويأتي قبل أسابيع فقط من أعياد هندوسية رئيسية.

ونقل التلفزيون الهندي مشاهد للحطام الناتج عن الحادث، وذكرت أنباء أن بعض الجرحى فقدوا أطرافهم بسبب الانفجار. وأظهرت صور بثها التلفزيون جثة شخص واحد على الأقل ممددا على أرضية قاعة السينما التي تناثرت فيها شظايا الزجاج وقطع ملابس ممزقة.

وأشارت بعض المعلومات غير المؤكدة إلى أن الأمر اعتداء. غير أن وزارة الداخلية الهندية قالت إنه "من المبكر جدا" القول إن الأمر يتعلق باعتداء إرهابي.

وقال مسؤول في الوزارة "نحن ننتظر أن تقوم الشرطة وحكومة الولاية بإرسال نتائج التحقيق، والوضع تحت السيطرة".

وقالت السلطات إن حادث الأسبوع الماضي وقع أيضا بفعل قنبلة انفجرت بعد صلاة العشاء في مزار أجمير شريف الإسلامي في شمال غرب الهند الذي قتل فيه شخصان.

يشار إلى أن المنطقة المحيطة بدار سينما شينجار تضم عددا كبيرا من السكان المسلمين وكان يؤم السينما وقت وقوع الانفجار قرابة 600 شخص حيث يفتتح فيلم من أحدث إنتاجات بوليوود الهندية.

المصدر : وكالات