فلاديمير بوتين: على أجهزة الأمن القيام بمهامها ونحن سنقوم بمهامنا (الفرنسية)
 
أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن زيارته التاريخية لإيران المقررة مساء اليوم ستتم في موعدها، مزيلا بذلك الشكوك التي برزت بعد تقارير لوكالة إنترفاكس الروسية تشير إلى مؤامرة محتملة لاغتياله من قبل انتحاريين.
 
وقال بوتين في مؤتمر صحفي بعد محادثات أجراها مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل من مدينة فيزبادين الألمانية "بالتأكيد أنا ذاهب لإيران" وأضاف "لو أنني استمعت لكل ما تقوله أجهزة الأمن لما غادرت منزلي أبدا، فليقوموا هم بعملهم ولنقم نحن مع المستشارة الألمانية وزملائنا الآخرين بعملنا".
 
وكانت وكالة الأنباء الروسية إنترفاكس ذكرت مستشهدة بمصدر داخل أجهزة الاستخابات الروسية، أن جماعة من الانتحاريين تخطط للقيام بقتل بوتين في طهران، حيث من المقرر أن يتوجه إليها مساء اليوم من مدينة فيزبادين للمشاركة غدا الثلاثاء في قمة لدول حوض بحر قزوين.
 
وتعد هذه الزيارة هي الأولى منذ أكثر من نصف قرن لرئيس روسي لإيران، منذ زيارة الرئيس الروسي الأسبق جوزيف ستالين، حيث من المقرر أن يعقد بوتين محادثات خاصة مع الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد ومسؤولين إيرانيين لمناقشة برنامج إيران النووي.
 
من جهة أخرى وصف المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية محمد علي حسيني هذه الأنباء بأنها جزء "من الحرب النفسية الني يشنها أعداء إيران لضرب العلاقات القائمة بينها وبين روسيا".
 
ونفى المتحدث جملة وتفصيلا ما أوردته وكالة إنترفاكس للأنباء، مشيرا إلى أن هذه التقارير "ليست سوى أكاذيب لا تحمل أي قيمة خبرية ولن توثر على الجدول المعد للزيارة".

المصدر : وكالات