حكومة مشرف تجدد دعوة بوتو الى إرجاء عودتها
آخر تحديث: 2007/10/14 الساعة 00:51 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/10/14 الساعة 00:51 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/3 هـ

حكومة مشرف تجدد دعوة بوتو الى إرجاء عودتها

سيدة تسير بجانب جدارية كبيرة لرئيسة الوزراء السابقة المنفية بينظير بوتو (رويترز)

جددت الحكومة الباكستانية دعوتها لرئيسة الوزراء السابقة بينظير بوتو تأجيل عودتها من المنفى إلى حين صدور حكم قضائي بالمرسوم الذي يعفيها من تهم سابقة بالضلوع في الفساد.

وألمح نائب وزير الإعلام طارق عظيم إلى بدء المحكمة العليا الجمعة النظر في مرسوم للمصالحة يتضمن العفو عن بوتو، وقال إن "السيناريو اختلف بعد ما جرى أمس في المحكمة العليا. على بينظير أن ترجئ عودتها حتى يتضح الوضع".

وكان الرئيس الباكستاني برويز مشرف دعا بوتو الأربعاء إلى تأجيل عودتها إلى حين بت المحكمة العليا بشرعية فوزه بالانتخابات التي جرت في 6أكتوبر/تشرين الأول الجاري، والتي أعقبتها طعون قدمت للمحكمة من قبل المعارضة التي قاطعت التصويت.

وألحقت المحكمة العليا أمس نظرها بشرعية فوز مشرف بالموافقة على النظر بطعن بشرعية مرسوم "المصالحة الوطنية" الذي أصدره، والذي ينص على تقاسم السلطة مع بوتو بعد عودتها من المنفى الاختياري الخميس المقبل.

وسيعني قبول المحكمة بالطعن أن بوتو التي استقرت في دبي ثم لندن عام 1999 هربا من اتهامات بالفساد عندما كانت ترأس الحكومة (1988-1990 و1993-1996) يمكن أن تعتقل وتلاحق.

وخلص نائب وزير الإعلام الباكستاني إلى القول إن "بوتو حرة في العودة، إنها مجرد نصيحة صديق".

مساعدو بوتو

السلطات الباكستانية قررت تشديد إجراءات الأمن يوم وصول بوتو (رويترز-أرشيف)
بموازاة ذلك اعتبر مساعدون لبوتو أن قرار العودة لن يتأثر بقرار المحكمة العليا الباكستانية النظر في طعون بمرسوم العفو عنها الذي أصدره مشرف.

وفي تصريحات له من دبي قال محمد أكرم فاروقي أكبر ممثل لحزب الشعب الباكستاني الذي تنتمي إليه رئيسة الوزراء السابقة، إن قرار المحكمة العليا على كل حال لا يطعن في عودة بوتو والمقررة في 18 أكتوبر/تشرين الأول الحالي.

في السياق بدأت الحكومة الباكستانية اتخاذ إجراءات أمنية مشددة ينتظر أن تصاحب عودة بوتو إلى كراتشي جنوب باكستان الخميس المقبل.

أقصى حماية
ونقلت أسوشيتد برس عن مصادر أمنية مسؤولة قولها إنه سيتم نشر نحو 3500 جندي لتأمين عودة بوتو وتوفير أقصى درجات الحماية لها, مشيرة إلى أن رئيسة الوزراء السابقة تلقت تهديدات بالقتل من جماعات موالية لحركة طالبان.

وأشارت المصادر إلى أن الإجراءات الأمنية ستشمل مطار كراتشي وجميع الطرق التي يتوقع أن تسلكها بوتو، حيث ينتظر أن تشارك في مسيرة جماهيرية لمؤيديها. وقالت المصادر الأمنية أيضا إن بوتو ستكون داخل صندوق زجاجي واقٍ من الرصاص أثناء المسيرة.

المصدر : وكالات