أفرجت السلطات النمساوية الجمعة عن شاب بوسني يبلغ من العمر 34 عاما سبق اتهامه بالتورط في زرع قنبلة بالسفارة الأميركية في فيينا.
 
وأوضح مكتب المدعي العام أن قرار الإفراج جاء لعدم كفاية أدلة الإدانة.
 
وكان شاب آخر من البوسنة في الثانية والأربعين من عمره قد حاول دخول السفارة الأميركية في الأول من أكتوبر/ تشرين الأول الحالي حاملا مواد متفجرة قد زعم بأنه تلقى أوامر من مواطنه المفرج عنه بدخول السفارة وتفجيرها، لكن الشرطة لم تجد دليلا يؤكد تلك المزاعم.
 
وقال المتحدث باسم الادعاء العام غيرهارد جاروش "إن الشاب المفرج عنه نفى أن يكون قد أمر مواطنه بمهاجمة السفارة، وتوجد دلائل تكذب تلك المزاعم، ومن ثم لم نجد أدلة إدانة كافية لاحتجازه على ذمة التحقيق".

المصدر : رويترز