مجلس الأمن يأسف لقمع الاحتجاجات في ميانمار
آخر تحديث: 2007/10/12 الساعة 01:42 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/10/12 الساعة 01:42 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/1 هـ

مجلس الأمن يأسف لقمع الاحتجاجات في ميانمار

مجلس الأمن اتخذ صيغة مخففة ضد المجلس العسكري في ميانمار (الفرنسية)
أبدى مجلس الأمن أسفه اليوم الخميس لقمع حكومة ميانمار الاحتجاجات التي شهدتها البلاد مؤخرا ودعاها للإفراج عن كل السجناء الذين اعتقلوا على هذه الخلفية.

جاء ذلك في بيان غير ملزم ومخفف اللهجة وافق عليه أعضاء المجلس الـ15 بما فيهم الصينن حثت فيه المنظمة الدولية أيضا مجلس الحكم العسكري في ميانمار على الإعداد لإجراء "حوار حقيقي" مع زعيمة المعارضة أونغ سان سو تشي.

وكانت الصيغة الأولى للنص عدلت بناء على طلب روسيا والصين، حليفة ميانمار الرئيسية.

واقترحت تلك الصيغة "إدانة" القمع الذي أسفر عن 13 قتيلا بحسب حصيلة رسمية، فيما تحدث دبلوماسيون غربيون عن عدد أكبر.

وكانت منظمة هيومن رايتس ووتش لحقوق الإنسان حثت مجلس الأمن على فرض حظر شامل على حكومة ميانمار "بسبب الاستمرار في الانتهاكات الشديدة لحقوق الإنسان".

وانتقدت المنظمة -التي تتخذ من نيويورك مقرا لها- الهند والصين وروسيا ووصفتها بأنها داعم أساسي للحكم العسكري.

وحمل المجلس العسكري الحاكم الدول الغربية ووسائل إعلام أجنبية مسؤولية إذكاء الاحتجاجات التي تشهدها البلاد والتي قمعتها قوات الأمن واعتقلت آلاف الأشخاص إثرها.

المصدر : وكالات