البرلمان الفرنسي يقر تشكيل لجنة للقضية (الفرنسية-أرشيف)
 
أقر البرلمان الفرنسي اليوم تشكيل لجنة للتحقيق فيما إذا كان الطاقم الطبي البلغاري المتهم في قضية نقل فيروس الإيدز إلى أطفال ليبيين قد أفرج عنه مقابل مساعدات عسكرية فرنسية إلى ليبيا.
 
وسوف تستمع اللجنة البرلمانية إلى شهادات كبار مساعدي الرئيس نيكولا ساركوزي، لإلقاء الضوء على المفاوضات التي أسفرت عن الإفراج في 24يوليو/تموزالماضي عن أفراد الطاقم الطبي المكون من خمس ممرضات وطبيب فلسطيني المولد، بعد تخفيف حكم الإعدام بحقهم إلى السجن مدى الحياة.
 
وكانت السلطات الليبية قد اعتقلت الفريق الطبي البلغاري عام 1999 حيث قضوا ثماني سنوات في السجن.
 
ورفض ساركوزي نداءات المعارضة لزوجته سيسيليا للمثول أمام اللجنة لشرح الدور الذي اضطلعت به في القضية بوصفها المبعوث الخاص للرئيس إلى طرابلس.
 
وأفادت وكالة الأنباء الفرنسية بأن تفاصيل اتفاقية الدفاع التي نشرت في الجريدة الرسمية هذا الأسبوع تنص على استعداد فرنسا بيع ليبيا سيارات عسكرية من جميع الأنواع وسفنا وأنظمة دفاع جوي ومعدات مراقبة.
 
كما تنص الاتفاقية المؤلفة من أحد عشر بندا على إمكانية إجراء مناورات عسكرية مشتركة، وتدريب وحدات عسكرية وقوات خاصة ووحدات خفر الحدود.
 
وأبلغ وزير الخارجية برنار كوشنر-الذي وقع الإتفاقية مع نظيره الليبي عبدالرحمن شلقم- البرلمان أن الوثيقة لا تلزم فرنسا الدفاع عن ليبيا في حال تعرضها لهجوم.
 
وأكد كوشنر أن مذكرة بالتعاون النووي المشترك قد أبرمت، معتبرا إياها "الخطوة الأولى"، وأن أي خطط لتقديم مساعدات نووية إلى ليبيا ستحال إلى الوكالة الدولية للطاقة الذرية لاعتمادها.

المصدر : الفرنسية