سولانا: أبلغنا أصدقاءنا في تركيا عدم ترحيبنا بتعقيد الوضع الأمني بالمنطقة (رويترز-أرشيف)

حذر الاتحاد الأوروبي تركيا من مغبة القيام بأي عملية عسكرية محتملة في شمال العراق لمحاربة المتمردين الأكراد، خشية أن يؤدي ذلك إلى مزيد من تدهور الاستقرار في منطقة مضطربة.

وقال المنسق الأعلى للسياسات الخارجية بالاتحاد الأوربي خافيير سولانا إن "أي احتمال لزيادة تعقيد الوضع الأمني في العراق يجب ألا يكون موضع ترحيب". وأكد سولانا أنه جرى إيصال "هذه الرسالة إلى أصدقائنا في تركيا".

وكان رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان أعلن الأربعاء أنه قدم طلبا للبرلمان للحصول على موافقة تخول الجيش بعبور الحدود مع العراق، والقيام بعمليات عسكرية ضد مسلحي حزب العمال الكردستاني الذين تتهمهم تركيا ببناء قواعد لهم في أراضي كردستان العراق.

وتنتقد تركيا سياسة الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي لفشلهما في إزالة قواعد المتمردين الأكراد من شمال العراق، حسب الانتقادات التركية.

وفي حال موافقة البرلمان التركي على طلب أردوغان، فإن ذلك سيسمح بالتوغل العسكري في أي وقت طوال السنة المقبلة.

وأفاد أردوغان بأنه قد لا يقوم باتخاذ إجراءات فورية في حالة الحصول على الموافقة، وأشار إلى أن تركيا ستنتظر بعضا من الوقت لترى ما إذا كانت الولايات المتحدة وحلفاؤها سيتخذون إجراءات صارمة ضد قواعد المتمردين الأكراد.

يشار إلى أن مقاتلي حزب العمال الكردستاني يشنون حربا ضد تركيا منذ العام 1984. ويسعى الحزب إلى إقامة وطن كردي في جنوب تركيا. وتشير بعض المصادر إلى أن تلك الحرب حصدت عشرات الآلاف من القتلى.

المصدر : وكالات