الباسكيون يسعون لاستقلال الإقليم منذ عقود(رويترزـأرشيف)
رفضت الحكومة الإسبانية "خارطة  الطريق" التي عرضها رئيس حكومة إقليم الباسك خوان خوسيه إيباريتشي الداعية لإجراء استفتاء حول مصير الإقليم للخروج من العنف المستمر منذ عقود.
 
واعتبر خوسي بلاكو مساعد رئيس الحزب الاشتراكي الحاكم أن الزعيم الباسكي "عاد إلى ترداد النغمة نفسها" في إشارة إلى خطته الرامية إلى السيادة، مشددا على أن "مشروعه باستشارة الشعب لن يتم".
 
ورفض البرلمان الإسباني بأغلبية كبيرة خطة رئيس الحكومة الباسكية السابقة  التي أطلق عليها اسم "شراكة حرة" لمنطقة الباسك مع إسبانيا في فبراير/شباط 2005.
 
وأوضح بلانكو "قلنا له لا حينها وسنكرر لا لتلك الخطة لأنه لا شيء سيتم على هامش الدستور ولا شيء خارج القانون".
 
وفي السياق شكلت إسبانيا والبرتغال فريق تحقيق مشتركا لمحاربة منظمة (إيتا) الانفصالية في إقليم الباسك وعلى جانبي الحدود، وفريقا آخر لمعرفة كل أنشطة إيتا المحتملة في البرتغال.

المصدر : وكالات