إندونيسيا تقتفى أثر الطائرة المفقودة منذ أزيد من أسبوع (الفرنسية)  

واصلت السلطات الإندونيسية اليوم محاولات فك لغز الطائرة المفقودة منذ أزيد من أسبوع حيث ركزت فرق الإنقاذ مجهوداتها حول قطاع بحري يرجح أن تكون الطائرة سقطت فيه.
 
وأشار ضابط في البحرية الإندونيسية إلى قطع معدنية كبيرة رصدت في منطقة ماكاسار الإندونيسي حيث يمكن أن تكون الطائرة سقطت في الأول من يناير/ كانون الثاني.
 
ولم تتمكن هيئة أركان البحرية من تأكيد مصدر هذه القطع.
 
وكانت طائرة بوينغ 737 تابعة لشركة (آدم إير) الإندونيسية اختفت فجأة عن شاشات الرادار في الأول من يناير/ كانون الثاني خلال رحلة بين سورابايا في جزيرة جاوا وسط البلاد ومانادو شمال شرق جزيرة سولاويسي. وكانت تقل 96 راكبا هم 85 بالغا و11 طفلا بينهم أربعة رضع بالإضافة إلى طاقم من ستة أفراد.
 
حادثة العبارة
وفي تطورات حادث العبارة الغارقة في بحر جاوا أعلنت جاكرتا أمس أن سفينة انتشلت مؤخرا 15 شخصا على زورق نجاة.
 
وكانت العبارة -التي تقل أكثر من 600 شخص- غرقت منذ عشرة أيام بعد انقلابها وسط أمواج عاتية في منتصف ليل 29 ديسمبر/ كانون الأول.


 
وعثر في وقت سابق على نحو 248 شخصا على قيد الحياة.

المصدر : وكالات