محكمة هامبورغ قضت بسجن المتصدق 15 عاما بتهمة التورط بهجمات سبتمبر (الفرنسية)

طعن المغربي منير المتصدق في الحكم الصادر ضده والقاضي بسجنه 15 عاما لإدانته بالتواطؤ في هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001 على الولايات المتحدة.

وأوضح لاديسلاف أنيسيك أحد محامي المتصدق أن هيئة الدفاع تسعى في حال رفض الطعن لإعادة فتح التحقيق الألماني في تلك الهجمات والاستماع لشاهد نفي هو المغربي عبد الغني المزودي أحد أعضاء "خلية هامبورغ".

واعتبر المحامي أن شهادة المزودي الذي لم يعلق على القضية منذ تبرئة ساحته من التهم الموجهة إليه عام 2004 يمكن اعتبارها "عنصر إثبات جديدا". وستنظر المحكمة الدستورية الألمانية في طلب الطعن في الأسابيع المقبلة.

وكانت محكمة ألمانية في مدينة هامبورغ قضت الاثنين بسجن المتصدق 15 عاما بتهمة المساعدة فيما وصف بجريمة قتل جماعي.

وأبطل قرار المحكمة حكما في 2005 أدان المتصدق فقط بالانتماء لـ"منظمة إرهابية" وحكم عليه بالسجن سبع سنوات مع تبرئته من المساعدة في القتل الجماعي. واعتبر حكم الاستئناف أن عدم معرفة المتهم بموعد وطبيعة الهجمات وأهدافها ليس له علاقة بكونه مذنبا أم لا.

واعتبر المتصدق في البداية عضوا صغيرا في المجموعة التي يعتقد أنها بزعامة المصري محمد عطا خطفت إحدى الطائرتين اللتين ضربتا برجي مركز التجارة العالمي بنيويورك. لكن الادعاء ذكر في جلسة الاستئناف أن المتهم لعب دورا رئيسا في إدارة الشؤون المالية لما عرف بعد ذلك بخلية هامبورغ التي ضمت أيضا مروان الشحي وزياد الجراح وقام بتغطية غيابهم عن الجامعة.

وفيما يتعلق بهجمات سبتمبر/ أيلول أدين حتى الآن المتصدق والفرنسي من أصل



مغربي زكريا الموسوي الذي عاقبته محكمة أميركية في مايو/ أيار 2006 بالسجن مدى الحياة.

المصدر : الفرنسية