المتظاهرون رفعوا شعار "أغلقوا غوانتانامو الآن" (الفرنسية)
تجمع نحو 300 ناشط من منظمة العفو الدولية (أمنستي) أمام نسخة تمثال الحرية بباريس للمطالبة بإغلاق معتقل غوانتانامو في الذكرى الخامسة لإقامته.

وأعلنت المنظمة في بيان لها أنها سلمت السفارة الأميركية بباريس أمس الجمعة أكثر من 93 ألف عريضة تطالب بإغلاق المعتقل المقام في قاعدة عسكرية أميركية في خليج غوانتانامو بكوبا.

وارتدى المتظاهرون زيا برتقاليا من قطعتين، ووضعوا كمامات بيضاء أسوة بالمعتقلين في القاعدة الأميركية بكوبا.

وشكل المحتجون مجموعة من اللوحات، مثلت إحداها رقم "420"، وهو عدد الأسرى الذين ما زالوا محتجزين في المعتقل.

وقالت رئيسة أمنستي بفرنسا جنفياف سوفران "إننا متجمعون هنا للتنديد بالتجاوزات التي ترتكب في هذا المعتقل الذي ينتفي فيه القانون".

وشارك في التجمع مراد بنشلالي (25 عاما) الذي اعتقل في باكستان واحتجز 30 شهرا بغوانتانامو. وقال إن "تحركات كهذه تعيد الأمور إلى الاتجاه الصحيح"، مضيفا أن "ثمة حقوق إنسان ينبغي احترامها".

واعتقل سبعة فرنسيين في غوانتانامو، مثل ستة منهم -وبينهم بنشلالي ونزار ساسي (26 سنة)- أمام القضاء الفرنسي في يوليو/ تموز 2006 بتهمة "تشكيل عصابة إجرامية على علاقة بمخطط إرهابي".

وأمر القاضي بإجراء تحقيقات إضافية وأرجأ المحاكمة إلى مايو/ أيار 2007، طالبا بصورة خاصة مثول عناصر أجهزة الاستخبارات الفرنسية الذين استجوبوا المعتقلين في غوانتانامو سرا.

المصدر : الفرنسية