متمردون يقتلون 41 في هجمات بولاية آسام الهندية
آخر تحديث: 2007/1/6 الساعة 14:59 (مكة المكرمة) الموافق 1427/12/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/1/6 الساعة 14:59 (مكة المكرمة) الموافق 1427/12/17 هـ

متمردون يقتلون 41 في هجمات بولاية آسام الهندية

النزاع في آسام خلف أكثر من 20 ألف قتيل (الفرنسية-أرشيف)
قتل متمردون انفصاليون في ولاية آسام المضطربة في شمال شرق الهند 41 شخصا معظمهم من العمال والتجار في هجمات منسقة الليلة الماضية.

وقالت الشرطة إن المتمردين الذين ينتمون لجبهة تحرير أسوم المتحدة قتلوا 12 شخصا في قرية تينسوكيا النائية، كما قتلوا ثمانية تجار في سوق مزدحمة في بلدة دومدوما بمنطقة تينسوكيا.

ولقي سبعة عمال مصرعهم في هجومين منفصلين في منطقة ديبروجاره، وقتل 13 عاملا بينهم امرأة في المنطقة ذاتها برصاص المسلحين. كما لقي شخص آخر حتفه أثناء تفجير في سيفاساجار.

وأوضح ضابط مخابرات كبير في جواهاتي وهي المدينة الرئيسية في الولاية، أن هذه المذبحة وقعت في منطقة يصعب الوصول إليها ومعظم الضحايا من العمال وباعة الألبان.

وبحسب مراقبين فإن أعمال العنف هذه تأتي كمحاولة لخلق مناخ من الخوف بعد استطلاع للرأي في تسع مناطق في ولاية آسام الغنية بالنفط والشاي أظهر أن 90% من السكان يرفضون مطالب جبهة تحرير أسوم. وأسفرت أعمال العنف في ولاية آسام عن مصرع أكثر من 20 ألف شخص منذ بدء التمرد عام 1979.

تحقيق
من جهة أخرى قال مسؤولون اليوم إن السلطات استدعيت للتحقيق في ما يشتبه أنها أعمال اغتصاب وقتل بحق 17 شخصا معظمهم من الأطفال في منزل قريب من العاصمة نيودلهي.

وسلطت الأضواء على أعمال القتل الأسبوع الماضي بعد استخراج رفات جثث في فناء خلفي لمنزل في منطقة نويدا بولاية أوتار براديش، وعزل ستة من رجال الشرطة لأنهم لم يحركوا ساكنا على مدى عامين حينما وردت شكاوى من أهالي بأن أطفالهم مفقودون.

المصدر : وكالات