الرئيس البوليفي إيفو موراليس أصدر مرسوم التأشيرة مطلع الشهر الجاري (الفرنسية-أرشيف)
قالت بوليفيا إنه يتعين على المواطنين الأميركيين الحصول على تأشيرة لدخول البلاد بدءا من نهاية يناير/كانون الثاني.
 
وقال المتحدث باسم الرئاسة البوليفية إن الخطوة تأتي تنفيذا للمرسوم الجمهوري الذي أصدره الرئيس إيفو موراليس في أول الشهر الجاري.

وكان وزير خارجية بوليفيا دافيد تشوكيهوانكا أوضح في وقت سابق أن القرار يأتي في إطار المعاملة بالمثل حيث تفرض الولايات المتحدة على مواطني بوليفيا الحصول على تأشيرة لدخول أراضيها.

وأضاف أن القرار يهدف أيضا إلى تأمين البلاد من أي عمليات إرهابية محتملة خاصة بعد الاعتداءات على فنادق في العاصمة لاباز في مارس/آذار الماضي والتي أسفرت عن مقتل شخصين.

يذكر أن الأميركيين الشماليين يمكنهم دخول معظم دول قارة أميركا الجنوبية دون تأشيرة دخول.

المصدر : الألمانية