مدينة بيشاور شهدت أعنف هجوم أدى إلى مقتل 15 شخصا في تفجير انتحاري (الفرنسية)
قتل شخصان وأصيب 13 شرطيا ومدني واحد في هجوم بالصواريخ وقذائف الهاون استهدف موكبا شيعيا بمناسبة عاشوراء في الشمال الغربي لباكستان حسب مصادر أمنية وطبية.

ووقع الهجوم في بلدة هانجو المعروفة بالعنف الطائفي والتي شهدت العام الماضي هجوما انتحاريا أدى إلى مقتل 40 شخصا.
 
وذكرت مصادر أمنية أن القتيلين من اللاجئين الأفغان.

وقال مسؤول بالشرطة المحلية إنه تم فرض حظر التجول بالبلدة ومنعت أي مواكب أخرى بقية اليوم.
 
كما أدى انهيار سقف أحد المباني في قرية قرب لاهور شرق البلاد إلى إصابة 48 شخصا يشاهدون موكبا بالمناسبة.

وقد شهدت باكستان على مدى الأيام السابقة سلسلة من الهجمات كان أعنفها يوم الأحد في مدينة بيشاور وأدى إلى مقتل 15 شخصا في تفجير انتحاري بموكب للمعزين الشيعة.

يذكر أن الشيعة يمثلون نحو 15% من سكان باكستان ذات الأغلبية السنية, والتي أدت أعمال العنف الطائفية فيها إلى مقتل الآلاف منذ ثمانينيات القرن الماضي.

المصدر : رويترز