القمة الأفريقية تختتم أعمالها دون التزام محدد بدعم الصومال
آخر تحديث: 2007/1/31 الساعة 02:01 (مكة المكرمة) الموافق 1428/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/1/31 الساعة 02:01 (مكة المكرمة) الموافق 1428/1/13 هـ

القمة الأفريقية تختتم أعمالها دون التزام محدد بدعم الصومال

الرئيس الغاني (وسط) دعا الأفارقة إلى عدم التقاعس عن واجبهم حيال الصومال (الفرنسية)

اختتمت القمة الأفريقية أعمالها من دون الحصول على التزام مؤكد بقوة مقترحة لحفظ السلام في الصومال قوامها آلاف الجنود.

وقضى الزعماء الأفارقة جزءا كبيرا من ثاني أيام القمة وهم يبحثون الحاجة إلى جمع هذه القوة البالغ تعدادها ثمانية آلاف جندي، ولكن الرئيس الغاني جون كوفور قال في مؤتمر صحفي إن العدد الذي تم التعهد به هو أربعة آلاف فقط فيما لاتزال الدول الأخرى تدرس الإسهامات التي ستقدمها.

ودعا كوفور الذي يتولى الرئاسة الدورية للاتحاد لعام 2007 جميع الدول الأفريقية إلى المساهمة في هذه القوة وعدم الوقوف مكتوفة الأيدي أمام ما يجري في الصومال.

وفي السياق ذاته أعلن مسؤول أفريقي كبير أن خمس دول أعربت حتى الآن عن استعدادها للمساهمة في قوة السلام في الصومال وهي أوغندا وغينيا وملاوي ونيجيريا وبوروندي.

"
القمة اعتمدت  المشروع الليبي لإنشاء حكومة أفريقية موحدة ستتصدر جدول أعمال قمة غانا في يوليو/تموز القادم
"
وكان رئيس المفوضية الأفريقية ألفا عمر كوناري استهل القمة التي بدأت أعمالها الاثنين بدعوة الدول الأفريقية إلى المساهمة في قوة حفظ السلام، معتبرا أن الصومال سيغرق في الفوضى إذا لم تنتشر هذه القوة سريعا.

وقال مراسل الجزيرة في أديس أبابا إن السلبيات التي شابت أعمال القمة لم تحل دون التوصل إلى العديد من الإيجابيات، من أبرزها تجاوز معضلة مطالبة السودان برئاسة الاتحاد الأفريقي بعد تدخل اللجنة السباعية، فضلا عن اتخاذ العديد من القرارات الخاصة بالهجرة والأمن الغذائي والتنمية الاقتصادية والثقافة وعمل المرأة وغيرها.

وأضاف أن القمة اعتمدت أيضا المشروع الليبي لإنشاء حكومة أفريقية موحدة ستتصدر جدول أعمال القمة القادمة التي ستستضيفها غانا في يوليو/تموز القادم.

مقعد دائم
من جهة أخرى طالب الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي بمنح أفريقيا مقعدا دائما في مجلس الأمن الدولي.

وقال القذافي أثناء الجلسة الختامية لقمة الاتحاد الأفريقي إن هذا الاتحاد المؤلف من 53 دولة يعد أكبر مجموعة في المنظمة الأممية ويستحق هذا المقعد. وأضاف "إننا أمة سوداء، لكننا أحرار ولسنا عبيدا".

وتطالب أفريقيا منذ أشهر بإصلاح مجلس الأمن الدولي الذي تتمتع فيه خمس دول هي فرنسا والصين والولايات المتحدة وبريطانيا وروسيا بالعضوية الدائمة.

المصدر : الجزيرة + وكالات