فورد تولى الرئاسة لمدة عامين ونصف بعد استقالة ريتشارد نيكسون 1974 (الفرنسية)
ودعت واشنطن الرئيس السابق جيرالد فورد في جنازة رسمية الثلاثاء مشيدة به كزعيم أسهم في علاج الانقسام الأميركي بعد فضيحة ووترغيت.
 
ورأس الرئيس جورج بوش مجموعة من الشخصيات البارزة بينها الرؤساء السابقون جيمي كارتر وبيل كلينتون وجورج بوش الأب تجمعت داخل الكاتدرائية الوطنية بواشنطن لإلقاء النظرة الأخيرة على فورد الذي توفي يوم 26 ديسمبر/كانون الأول عن عمر ناهز 93 عاما.
 
وتولى فورد الذي كان نائبا للرئيس منصب الرئاسة لمدة عامين ونصف دون انتخاب بعد استقالة ريتشارد نيكسون يوم التاسع من أغسطس/آب 1974 إثر تورطه في التغطية على اقتحام مقر اللجنة الوطنية للحزب الديمقراطي في مجمع مكاتب ووترغيت بواشنطن.
 
وأثار فورد جدلا دائما بمنحه نيكسون عفوا شاملا عن أي جرائم ارتكبها وهو إجراء ساعد الديمقراطي جيمي كارتر على هزيمته في انتخابات عام 1976.

المصدر : وكالات