تعيين مجادلة قد يكون مقدمة لتغييرات قادمة في الحكومة (الفرنسية)

وافقت الحكومة الإسرائيلية اليوم على تعيين أحد فلسطينيي 48 وزيرا بلا حقيبة في الوزارة لأول مرة في تاريخ إسرائيل.

وصادقت الحكومة على تعيين غالب مجادلة الذي رشحه حزب العمل لتولي منصب وزاري بعد استقالة أحد أعضائه من الحكومة احتجاجا على انضمام حزب إسرائيل بيتنا القومي للائتلاف الحاكم برئاسة إيهود أولمرت في أكتوبر/ تشرين الأول.

وقال مجادلة لراديو إسرائيل بعد تصديق مجلس الوزراء على تعيينه "اتخذت الخطوة الأولى، وهذا سيعطي عرب إسرائيل شعورا بالانتماء".

وذكر موقع صحيفة يديعوت أحرونوت على الإنترنت أن وزير الدفاع زعيم حزب العمل عمير بيرتس قال في اجتماع مجلس الوزراء "أعتبر هذه خطوة تاريخية ومهمة نحو المساواة وتعزيز السلام في المنطقة".

وقال الموقع إن أفيغدور ليبرمان وزير الشؤون الإستراتيجية وهو من حزب إسرائيل بيتنا كان العضو الوحيد بالحكومة الذي صوت ضد تعيين مجادلة.

مجادلة اعتبر أن تعيينه خطوة تاريخية ومهمة (رويترز)  
وذكرت مصادر سياسية إسرائيلية أن تعيين مجادلة قد يكون الخطوة الأولى في تعديل وزاري محتمل الأسبوع القادم. وقالت المصادر إن التعديل قد يمكن أولمرت من عرض عدد من المناصب على شركاء بالائتلاف مقابل دعمهم لمسعى شمعون بيريز نائب رئيس الوزراء لأن يصبح الرئيس القادم لإسرائيل.

من ناحيته اعتبر عضو الكنيست من فلسطينيي 48 محمد بركة عن الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة أن تعيين غالب مجادلة وزيرا في الحكومة الإسرائيلية ليس خطوة باتجاه المساواة، حيث إنه "ليس وزيرا للعرب إنما هو وزير لحزب العمل".

ويشكل فلسطينيو 48 حوالي 20% من



سكان إسرائيل، ولكنهم لا يتمتعون بكامل حقوق المواطنة ولا ينضمون للجيش الإسرائيلي.

المصدر : وكالات