قوات الناتو تواجه مهمة صعبة في أفغانستان بعد تطور هجمات طالبان (الفرنسية-أرشيف)

تحدث حلف شمال الأطلسي الناتو عن أن قوات الحلف ربما تكون قتلت قائدا رفيعا من حركة طالبان ومساعدين له بغارة جوية للحلف في إقليم هلمند جنوبي أفغانستان.

ولكن بيان الناتو الذي أعلن ذلك في وقت متأخر أمس لم يذكر اسما محددا لهذا القائد مكتفيا بالقول إن "الذخائر الموجهة بدقة أصابت الهدف ودمرت المجمع الذي كان يوجد فيه القائد الأفغاني تدميرا كاملا".

وقال البيان إن قائدا رفيعا لطالبان ومساعديه يعتقد أنهم قتلوا في غارة وقعت بولاية هلمند التي تعتبر إحدى معاقل حركة طالبان.

يأتي ذلك بعد نحو أسبوع من إعلان الاستخبارات الأفغانية اعتقال المتحدث باسم طالبان محمد حنيف، الذي اعتقلته قيادة الناتو في أفغانستان.

كما يتزامن الإعلان عن العملية الجديدة مع اجتماع وزراء خارجية دول الحلف اليوم الجمعة في بروكسل بدعوة من الولايات المتحدة لإظهار تعبئتهم حيال أفغانستان قبل الهجوم الجديد الذي ينوي الحلف شنه في الربيع ضد طالبان.

المصدر : وكالات