محادثات سينغ (يمين) وإيفانوف (يسار) توجت بصفقات عسكرية مهمة (الفرنسية) 

أبرمت الهند وروسيا اليوم صفقتي أسلحة في مجال الإنتاج الصناعي العسكري. وتشمل الصفقتان عقدا للإنتاج المشترك لمحركات الطائرات من طراز(آر دي-33) بالإضافة إلى بروتوكول نوايا للتطوير والإنتاج المشترك لطائرات نقل متعددة الأغراض.
 
وقال وزير الدفاع الروسي سيرغي إيفانوف بهذه المناسبة إن الطرفين ناقشا أيضا التعاون لتطوير صواريخ كروز براهموس ومشروع التطوير والإنتاج المشترك لمقاتلات الجيل الخامس وكذا الإمدادات المستقبلية والإنتاج المرخص لمحركات طائرات (ميغ35).
 
وأشار بهذا الخصوص إلى أن التعاون الروسي الهندي في المجالين العسكري والفني واسع وديناميكي ويظهر بوضوح الشراكة الإستراتيجية للبلدين.
 
ويأتي التوقيع على الصفقتين عشية القمة التي ستعقد بنيودلهي بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ لمدة يومين.
 
ويذكر أن الهند -التي تتكون 70% من معداتها العسكرية من أصل سوفياتي أو روسي- أصبحت تفضل الإنتاج المشترك على عمليات الشراء.
 
طاقة ومفاعلات
ويشكل التعاون في مجال الطاقة بين البلدين أحد القضايا المهمة المدرجة على جدول أعمال القمة.
 
وصرح وزير النفط الهندي مورلي ديورا بأنه سيعقد لقاء منفصلا مع بوتين للعمل من أجل مشاركة أكبر لشركات الهند النفطية في سوق الطاقة الروسي.
 
وأضاف أن نيودلهي تتطلع إلى الحصول على حصة في مشروع حقلي النفط والغاز الكبيرين سخالين3 وفانكور شرقي روسيا.
 
وتمتلك شركة النفط والغاز الطبيعي -التي تملكها الحكومة الهندية- 20% من حقل سخالين الروسي الذي يمد الهند بنحو 4.2 ملايين طن من النفط الخام سنويا.
 
وكان سيرغي إيفانوف قد أعلن مؤخرا أن البلدين سيبرمان اتفاقا أوليا لبناء أربعة مفاعلات نووية إضافية في الهند تدعم المفاعلين اللذين شيدتهما روسيا في محطة كودانكولام الهندية للطاقة النووية.

المصدر : وكالات