آثار تفجير بمدينة الأهواز في يناير/كانون الثاني 2006 (الفرنسية-أرشيف)

أعدمت السلطات الإيرانية اليوم شنقا أربعة ممن وصفوا بانفصالين عرب أدينوا بالمشاركة في تفجيرات ضرب مدينة الأهواز عاصمة إقليم خوزستان في 2005 و2006.
 
ونفذ الحكم أمام أسر الضحايا حسب وكالة أنباء الطلبة, في سجن في مدينة الأهواز, نحو 850 كيلومترا إلى الجنوب الغربي من طهران, حيث وقعت في أبريل/نيسان 2005 مواجهات بين نشطاء من الأقلية العربية وقوات الأمن.
 
وقالت إيران في وقت سابق إنها أعدمت خمسة على صلة بالتفجيرات التي وقعت في يناير/كانون الثاني 2006 وأكتوبر/تشرين الأول 2005 وقتل فيها 23 شخصا وجرح العشرات, ليرتفع بذلك من أعدموا بالقضية إلى تسعة.
 
وألقي باللائمة في التفجيرات على من تقول إيران إنهم انفصاليون عرب منضوون تحت لواء "حركة النضال العربي لتحرير الأهواز", لكن الاتهام وجه أيضا إلى بريطانيا التي تتمركز قواتها في محافظة البصرة العراقية المتاخمة لإقليم خوزستان, وتحدثت إيران حينها عن أدلة تثبت تورطها.

المصدر : وكالات