الظواهري يدعو أميركا إلى التفاهم لتعيش آمنة (الفرنسية-أرشيف)

سخر أيمن الظواهري الرجل الثاني في تنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن من خطة الرئيس الأميركي جورج بوش القاضية بإرسال مزيد من القوات إلى العراق.
 
وقال في أول ردة فعل من تنظيم القاعدة على خطة بوش "إنه يمكن للمجاهدين القضاء على الجيش الأميركي كله وتدمير ما يعادل عشرة جيوش".
 
وتساءل الظواهري -الذي نشر كلمته موقع "سايت إنستيتيوت" الأميركي نقلا عن "سحاب"- بقوله مخاطبا الرئيس الأميركي "لماذا ترسل 20 ألفا فحسب؟ لماذا لا ترسل 50 أو مائة ألف؟"، مشيرا إلى أن الكلاب في العراق تنتظر جثث الأميركيين.
 
وحث المسلمين على الجهاد قائلا إن إرسال بوش مزيدا من القوات يجعل الجهاد فرضا على كل مسلم دفاعا عن الإسلام.
 
وكرر الظواهري عروضا سابقة على الشعب الأميركي للتوصل إلى "تفاهم" مع المسلمين، وقال إن السلام سيكون مستحيلا إذا استمر الأميركيون في اتباع سياسات بوش وحكومته.
 
ونقل موقع الإنترنت عن الظواهري قوله "إذا أمِنّا فقد تأمنون وإذا سلمنا فقد تسلمون".
 
وانتقل الظواهري للحديث عن أفغانستان قائلا إن الولايات المتحدة فشلت في حرمان حركة طالبان من ملاذ آمن هناك، واضطرت للاستعانة بحلف شمال الأطلسي.
 
يشار إلى أن موقع "سايت إنستيتيوت" -ومقره الولايات المتحدة- يتبع مؤسسة تجري تحليلات وبحوثا في الشبكات الإسلامية.

المصدر : وكالات