فقدت السلطات الإسرائيلية أثر رئيس بعثتها العسكرية في أوروبا ديفد داهان الذي اختفى منذ ليلة الأحد الماضي.
 
ولم يترك داهان (54 عاما) وراءه إلا رسالة لم يعرف مضمونها بعد, لكن الإذاعة العسكرية الإسرئيلية قالت إنها رسالة انتحار.
 
وقال مراسل الجزيرة في القدس إن وزارة الدفاع الإسرائيلية بدأت تبحث عن داهان بعد أن قالت عائلته إن الاتصال به انقطع, ولم يعد يرد على هاتفه النقال.
 
وقال مصدر في الشرطة الفرنسية لم يذكر هويته إنه "لا يمكن استبعاد فرضية الانتحار بالنظر إلى الوضعية النفسية التي كان فيها الشخص في الوقت الأخير, والرسائل التي تركها خلفه".
 
ورفضت الخارجية الإسرائيلية التعليق على الموضوع, وقالت إنها ستقدم معلومات ونتائج التحقيقات أولا إلى عائلة داهان الذي رأس قبل ذلك مكتب الارتباط الإسرائيلي في بروكسل, والمسؤول عن كل أنواع العلاقات مع حلف شمال الأطلسي.
 
غير أن صحيفة معاريف الإسرائيلية قالت إن الاختفاء ربما كان على علاقة بطلب طلاق تقدمت به زوجة داهان.
 
وقالت الصحيفة إن داهان ترك رسالة في شقته القريبة من مقر السفارة الإسرائيلية في باريس, وقد فتشتها الشرطة الفرنسية بطلب من تل أبيب.

المصدر : وكالات