الذعر دفع المواطنين إلى هجر منازلهم (الفرنسية)
قال مسؤولون إندونيسيون إن شخصين قتلا وأصيب خمسة آخرون بجروح جراء الزلزال العنيف الذي ضرب جزيرة سولاويزي شرقي إندونيسيا أمس وتوابعه.

وذكر المسؤولون في مانادو عاصمة إقليم شمال سولاويزي أن شخصا توفي نتيجة إصابته بأزمة قلبية كما توفي طفل خلال عملية ولادته بسبب إصابة والدته بصدمة ورعب عند وقوع الزلزال.

أما الإصابات فنجمت عن انهيارات مبان أو قفز منها نتيجة الذكر الذي أصاب المواطنين، وأشارت الأنباء إلى أن الخسائر في مانادو على بعد 2100 كيلومتر شمال شرق جاكرتا كانت طفيفة، حيث وقعت تصدعات صغيرة في الجدران وتحطم في زجاج النوافذ.

وأشارت آخر التقديرات إلى أن قوة الزلزال بلغت 6.5 درجات على مقياس ريختر وحذرت وكالة فيزياء الأرض من حدوث أمواج مدّ عاتية (تسونامي) بسبب الزلزال. ووقع العديد من الهزات التابعة وكانت أقواها بقوة ست درجات في ساعة مبكرة من صباح اليوم.

كما أعلنت وكالة الأرصاد الإندونيسية أن زلزالين هزا إقليم بابوا الشرقية الإندونيسي. وأضافت أن قوة الزلزال الأول بلغت 5.5 درجات على مقياس ريختر في حين بلغت قوة الثاني 6 درجات وحذرت الوكالة أيضا من خطر موجات تسونامي.

المصدر : وكالات