محاربة السلطات لتجارة المخدرات أججت غضب المتمردين (رويترز-أرشيف)

قالت السلطات الكولومبية إن ستة أشخاص قتلوا أمس الأحد عندما فجر متمردون متفجرات قرب دورية للشرطة في مدينة بيونافينتورا الساحلية المطلة على المحيط الهادئ في ثالث هجوم خطير للمتمردين خلال أسبوع.

وقال مصدر في الشرطة إن شرطيين وأربعة مدنيين قتلوا، وأصيب أكثر من 18 آخرين عندما تم تفجير الشحنتين الناسفتين.

ويعتقد مسؤولون أن الهجوم ربما يكون انتقاما من عمليات الشرطة لمكافحة المخدرات، حيث أن مدينة بينونافينتورا تعد قناة مهمة لعمليات تهريب المخدرات في كولومبيا، كما تضم متمردين ومليشيات متناحرة.

يذكر أن الرئيس الكولومبي ألفارو أوريبي تمكن بمساعدة ملايين الدولارات الأميركية من خفض أعمال العنف الناجمة عن الصراع الدائر منذ 40 عاما بإرسال قوات لاستعادة المناطق التي يسيطر عليها المتمردون، وتسريح المليشيات اليمينية غير القانونية، التي كانت تحارب المتمردين في الماضي.

المصدر : وكالات