أنصار المعارضة يحرقون دمية لرئيس لجنة الانتخابات أثناء تظاهرة بدكا (رويترز-أرشيف)

قدم رئيس اللجنة الانتخابية في بنغلاديش استقالته، قائلا إنه يتنحى للمساعدة في تهيئة أجواء مقبولة لإجراء انتخابات حرة ونزيهة.

وأضاف أم أي عزيز في بيان أنه أقدم على هذه الخطوة لشعوره أن بقاءه في منصبه سيمنح أحزابا سياسية معينة الفرصة لوضع عقبات أمام إجراء هذه الانتخابات.

وكان عزيز تنحى مؤقتا يوم 23 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بعد ضغط قوي من تحالف أحزاب المعارضة بقيادة رابطة عوامي التي اتهمته بالتحيز لصالح رئيسة الوزراء السابقة وزعيمة الحزب القومي لبنغلاديش خالدة ضياء.

وفور إعلان أم أي عزيز استقالته، قررت مفوضية الانتخابات رسميا إلغاء الانتخابات التي كانت مقررة في الثاني والعشرين من الشهر الحالي.

ومن المنتظر أن يلقي الرئيس البنغالي إياد الدين أحمد بيانا في وقت لاحق اليوم يتوقع أن يحدد فيه موعدا جديدا للانتخابات.

وتأتي هذه التطورات بعد أسابيع من احتجاجات عنف في الشوارع وشلل في الحياة الاقتصادية، يرعاها ائتلاف المعارضة الذي يطالب بتأجيل الانتخابات العامة.

كما تأتي بعد أن علقت منظمة الأمم المتحدة مساعداتها الفنية لإجراء هذه الانتخابات، بعد مقاطعة المعارضة لها إلى حين مراجعة القوائم الانتخابية.

وأعلن الاتحاد الأوروبي من جهته تعليق مهمة بعثة المراقبة التابعة له بالانتخابات البنغالية.

المصدر : وكالات