القوات الفلبينية كثفت حملتها لملاحقة مقاتلي أبو سياف جنوبي البلاد (الفرنسية-أرشيف)

قال مصدر عسكري فلبيني اليوم إن القذافي جنجلاني زعيم جماعة أبو سياف المسلحة التي تقاتل في جنوبي الفلبين، لقي مصرعه في اشتباكات مع القوات الحكومية المدعومة بعناصر أميركية.

وقال قائد الجيش هيرموجينيس إسبيرون إن تحليلات الطب الشرعي الأميركية لجثة عثر عليها الشهر الماضي في جزيرة جولو أتبثت أنها لجنجلاني، الذي كان على لائحة المطلوبين في البلاد. ويرجح أن يكون قتل في اشتباكات وقعت في سبتمبر/أيلول الماضي.

وكانت الولايات المتحدة قد رصدت مبلغ خمسة ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تفضي إلى إلقاء القبض على جنجلاني، الذي كان لائحة المطلوبين لمكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي بعد أن أدانه القضاء الفدرالي باختطاف وقتل مبشر أميركي عام 2002.

وقبل ثلاثة أيام أكد الجيش الفلبيني مقتل بينانج سالي الشهير بـ"أبو سليمان" وهو من كبار زعماء جماعة أبو سياف في اشتباك وقع في وقت سابق من هذا الأسبوع في بلدة تاليباو الواقعة في جزيرة جولو.

وتتهم السلطات الأميركية أبو سليمان بالمشاركة في اختطاف ثلاثة سياح أميركيين وعدد من الفلبينيين من منتجع سياحي جنوبي البلاد عام 2001.

من جهة أخرى قال الجيش الفلبيني إن عشرة من جماعة أبو سياف وثلاثة جنود قتلوا في اشتباك وقع الخميس الماضي في بلدة باتيكول بجزيرة جولو تم خلاله أيضا أسر اثنين من الجماعة.

وتعهدت رئيسة الفلبين غلوريا أرويو بالقضاء على الجماعات المسلحة في الفلبين عقب مقتل أبو سليمان الذي يبلغ من العمر 41 عاما، كما هنأت السفارة الأميركية في مانيلا الفلبين على مقتله.

ولدى الولايات المتحدة نحو مائة من المستشارين العسكريين في جولو لتقديم المعلومات الاستخباراتية والتدريب لقوات فلبينية قوامها 7000 جندي تقاتل جماعة أبو سياف.

المصدر : وكالات