الصينيون دمروا خلال التجرية قمرا صناعيا بواسطة شحنة أطلقت بصاروخ بالستي  (رويترز-أرشيف)
احتجت الولايات المتحدة لدى الصين بسبب إجراءها تجربة في الفضاء لسلاح يهدف إلى إبطال عمل الأقمار الصناعية.

وقال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي التابع للرئاسة الأميركية غوردون جوندرو، إن بلاده تعتبر قيام الصين بتجربة مثل هذه الأسلحة مخالفا لروح التعاون التي يطمح إليها البلدان في مجال الفضاء المدني، مضيفا أن الولايات المتحدة وغيرها من الدول مثل أستراليا وكندا أعربت عن قلقها من هذه التجربة.

وأعلن مسؤول كبير في البيت الأبيض رفض الكشف عن اسمه أن بريطانيا واليابان وكوريا الجنوبية ستعرب أيضا عن قلقها لدى بكين.

وأكد المسؤول معلومات وردت في مجلة "أفييشن ويك" مفادها أن وكالات تجسس أميركية استنتجت أن الصين نجحت في الحادي عشر من يناير/كانون الثاني الجاري في إجراء تجربة لسلاح يهدف إلى إبطال عمل أقمار صناعية.

ودمر الصينيون أثناء هذه التجربة قمرا صناعيا صينيا قديما لرصد الأحوال الجوية بواسطة شحنة أطلقت بصاروخ بالستي. ووقع الاصطدام على بعد نحو 800 كلم فوق الأرض.

المصدر : الفرنسية