غالبية الأميركيين يرون أن بلادهم تسير بالاتجاه الخطأ بالعراق
آخر تحديث: 2007/1/18 الساعة 14:41 (مكة المكرمة) الموافق 1427/12/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/1/18 الساعة 14:41 (مكة المكرمة) الموافق 1427/12/29 هـ

غالبية الأميركيين يرون أن بلادهم تسير بالاتجاه الخطأ بالعراق

تجمع معارض للحرب في لوس أنجلوس (رويترز-أرشيف)

قال 64% من الأميركيين إن بلادهم تسير في الاتجاه الخطأ بالعراق، في أحدث استطلاع منذ إعلان الرئيس جورج بوش خطته الجديدة.
 
ولم يقل إلا 25% في الاستطلاع الذي نشرته أمس جامعة جورج تاون إنهم يعتقدون أن بلادهم تسير في الاتجاه الصحيح, أي أقل بـ14% عما كان عليه الأمر في مارس/ آذار 2005.
 
وقد اعتبر 28% أن العراق المسألة الأكثر إلحاحا التي تواجهها البلاد, فيما اعتبر 43% أنها المحور الذي دارت حوله انتخابات التجديد النصفي للكونغرس في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي, وكانت "رسالة واضحة" للإدارة الأميركية بأن "عليها أن تغير الطريقة التي تقود بها الحرب".
 
غير أن الآراء كانت متقاربة فيما يتعلق بما إذا كانت الحرب خطأ, فقد اعتبر 48% أنها لم تكن تستحق خوضها مقابل 46%, فيما أيد 32% بقاء القوات الأميركية في مستوياتها الحالية حتى يقرر القادة العسكريون أن الوضع استقر, مقابل 28% يؤيدون تحديد تاريخ للانسحاب في غضون عام.
 
وجاءت نتائج استطلاع جامعة جورج واشنطن متوافقة مع نتائج استطلاع آخر أجراه معهد مركز بو للبحوث أظهر أن 62% يعتقدون أن الأمور لا تسير على ما يرام في العراق, أي بزيادة 21% عما كان عليه الأمر قبل سبعة أشهر.
 
ويأتي الاستطلاع في وقت طرح فيه بوش إستراتيجيته الجديدة حول العراق التي تعتمد أساسا على زيادة القوات دون أن يشير -ولا من بعيد- لانسحاب محتمل, وهو أحد أهم مطالب لجنة بيكر-هاميلتون.
 
المصدر : الفرنسية