روسيا استنفرت أجهزتها الأمنية على خلفية أنباء بشأن هجوم وشيك (الفرنسية-أرشيف)

قالت السلطات الروسية إنها لم تعثر على أي دليل يدعم معلومات مصادر مخابرات أجنبية بأن هناك هجوما وشيكا يستهدف وسائل النقل العام. وكانت أجهزة الأمن الروسية قد وضعت في حالة تأهب على مدى 24 ساعة.

وقال المتحدث باسم اللجنة الحكومية لمكافحة الإرهاب نيكولاي سينتسوف "لم نجد أي شيء يؤكد المعلومات التي تلقينها من زملائنا الأجانب".

وأضاف سينتسوف إن تشديد الإجراءات الأمنية عقب التحذير قلص خطر هجوم إلى أدنى حد لكنه أكد أن الإجراءات الأمنية ستظل سارية في الوقت الراهن.

وكانت روسيا قد شددت ابتداء من مساء يوم الثلاثاء إجراءات الأمن عند قواعدها العسكرية وخطوط أنابيب النفط ومترو الأنفاق بعد تحذير مسؤول أمني روسي كبير من احتمال وقوع هجوم. كما أقيمت حواجز تفتيش إضافية في جمهورية الشيشان التي تشهد حربا دامية.

وبثت الشبكات التلفزيونية باستمرار طوال أمس الأربعاء تصريحات لمسؤولين رسميين يدعون إلى الحيطة والحذر ويعلنون أرقاما هاتفية للاتصال بوزارة الداخلية وبأجهزة الاستخبارات.

وقال رئيس جهاز الأمن الداخلي الروسي نيكولاي باتروشيف إن جهاز مخابرات من دولة أجنبية لم يحددها، حذر روسيا من احتمال التخطيط لشن هجوم.

وعلى خلفية ذلك التحذير لوحظ أمس انتشار غير عادي لعناصر الشرطة في قطارات الأنفاق في العاصمة موسكو وفي مدينة سان بطرسبورغ.

المصدر : وكالات