شافيز يؤكد تعافي كاسترو ببطء رغم خطورة حالته
آخر تحديث: 2007/1/17 الساعة 07:20 (مكة المكرمة) الموافق 1427/12/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/1/17 الساعة 07:20 (مكة المكرمة) الموافق 1427/12/28 هـ

شافيز يؤكد تعافي كاسترو ببطء رغم خطورة حالته

كاسترو قال إن تعافيه ليس معركة خاسرة (الأوروبية)

بينما لزمت السلطات الكوبية الصمت إزاء الحالة الصحية للرئيس فيدل كاسترو, قال الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز إن الزعيم الكوبي "يتعافى ببطء من الجراحة وما زال الخطر يتهدد صحته" لكنه نفى تقارير بأن الحالة خطيرة جدا.

وقال شافيز وهو حليف وثيق للزعيم الكوبي إن "كاسترو ليس في حالة خطيرة كما يقول البعض وليس مصابا بالسرطان.. هو قال لي إن التعافي عملية بطيئة وليست بلا مخاطر إنه في الثمانين من العمر".

وقد لزمت السلطات ووسائل الإعلام الكوبية الصمت إزاء المعلومات الصادرة في مدريد، ومفادها أن كاسترو في "وضع  صحي خطير جدا" بعد حوالي ستة أشهر على خضوعه لعملية جراحية.

وكان كاسترو قد أدرج حالته الصحية في إطار "أسرار الدولة". وقد التزمت المؤسسات والأجهزة الرسمية بهذا السر.

وأثارت صحيفة الباييس الإسبانية التكهنات مجددا حول صحة كاسترو عندما أفادت الثلاثاء بأنه أصبح في وضع "خطير جدا" بعد خضوعه لثلاث عمليات جراحية، لكن طبيبه الإسباني قال إن هذه المعلومات "لا أساس لها من الصحة".

وقد ظهر فيدل كاسترو آخر مرة على شاشة التلفزيون الكوبي يوم 28 أكتوبر/ تشرين الأول وهو هزيل جدا، لينفي الشائعات حول خطورة حالته الصحية. وفي رسالة بمناسبة رأس السنة الجديدة أوردتها وسائل الإعلام الرسمية الكوبية، أكد كاسترو أن تعافيه "ليس معركة خاسرة".
المصدر : وكالات