عملية تسليم أسلحة الماويين بدات تحت إشراف مراقبين دوليين(رويترز-أرشيف)
بدأ المتمردون الماويون في نيبال اليوم تسليم أسلحتهم تحت رقابة الأمم المتحدة، في إطار اتفاق لإحلال السلام في هذه الدولة الواقعة في جبال الهملايا.

وقال قائد لجيش التحرير الشعب الماوي في منطقة تشيتوان إن الأمم المتحدة والماويين بدؤوا اليوم بالتحقق من موضوع تسليم الأسلحة.

ويقع معسكر تشيتوان الذي شهد عملية التسليم التي منع الإعلام من مشاهدتها في منطقة تبعد 200 كلم جنوب غرب العاصمة كتماندو. ومثل الأمم المتحدة ضباط متقاعدون من الجيشين البريطاني والهندي.

ويقضي الاتفاق الذي أنهى حربا أهلية وسمح للماويين بالانضمام إلى البرلمان بإشراف أممي على تسلم أسلحة المتمردين السابقين وتخزينها في مستودعين رئيسيين.

وذكر مسؤول دولي شارك في العملية أن ما يجري ليس "تسليم أسلحة وإنما تخزين أسلحة الماويين في حاويات تابعة للأمم المتحدة".

وجاء التسليم بعد يومين من انضمام الماويين لأول مرة إلى الحياة السياسية بعد انضمام ممثليهم إلى البرلمان المؤقت.

يشار إلى أن المتمردين السابقين قاتلوا لعقود من أجل قلب النظام الملكي، وهم يمثلون الآن القوة الثانية في البرلمان. كما سيشاركون في الحكومة المؤقتة التي ستتولى تنظيم انتخابات نيابية في وقت لاحق من العام الجاري.

المصدر : وكالات