الجيش الفلبيني أكد أنه اكتشف مخابئ بمعسكر أبو سياف في جولو(رويترز)

قالت السلطات العسكرية في الفلبين إنها تسعى للتأكد من مقتل قيادي رفيع في جماعة أبو سياف خلال معركة جرت في جزيرة جولو جنوب البلاد.

وقال المتحدث العسكري العقيد بارتولومي باتارو إن كل المؤشرات تفيد بأن جينال أنتال سالي القيادي في جماعة أبو سياف المعروف باسم أبو سليمان، قتل خلال مواجهة عنيفة عندما قامت قوة من الجيش بمهاجمة معسكر للجماعة المرتبطة بتنظيم القاعدة في جبال جزيرة جولو.

واعتبر المتحدث أن مقتل أبو سليمان في حال تؤكده يعتبر ضربة قاصمة للتنظيم، علما بأن المذكور موضوع على لوائح المطلوبين لدى الولايات المتحدة التي خصصت مكافأة مقدارها خمسة ملايين دولار لمن يسهل القبض عليه.

وتتهم السلطات الأميركية أبو سليمان بالمشاركة في اختطاف ثلاثة سياح أميركيين وعدد من الفلبينيين من منتجع سياحي جنوب البلاد عام 2001.

وكان المتحدث قد أشار في وقت سابق أن الجيش هاجم معسكرا يضم 60 من أفراد الجماعة في جبال تاليبو (950 كلم جنوب مانيلا)، مضيفا أن جنديين جرحا في المواجهة.

وأضاف أن الجيش عثر خلال الهجوم على 17 مخبأ وعلى أدوات لتصنيع القنابل.

وكانت السلطات العسكرية الفلبينية قد أعلنت الشهر الماضي أنها عثرت على بقايا أشلاء تعود للقيادي في جماعة أبو سياف قذافي جنجلاني، إلا أن السلطات الأميركية التي تجري فحصا للحمض النووي للبقايا لم تؤكد ذلك لغاية الآن.

المصدر : وكالات