استطلاع: تقدم ساركوزي على روايال بالانتخابات الفرنسية
آخر تحديث: 2007/1/17 الساعة 00:39 (مكة المكرمة) الموافق 1427/12/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/1/17 الساعة 00:39 (مكة المكرمة) الموافق 1427/12/28 هـ

استطلاع: تقدم ساركوزي على روايال بالانتخابات الفرنسية

ساركوزي ورويال المتنافسان الرئيسيان في انتخابات الرئاسة المقبل

كشف استطلاع للرأي نشرت نتائجه اليوم في فرنسا أن المرشح الرئيسي لليمين الفرنسي نيكولا ساركوزي يتقدم على منافسته الاشتراكية سيغولين روايال بحصوله على 52% من الأصوات مقابل حصولها على 48% في الدورة الثانية للانتخابات الرئاسية.

ولم يدل 7% من الأشخاص -الذين شملهم الاستطلاع وأجرته مؤسسة إيفوب لحساب مجلة باري ماتش- بأي رأي.

وفي الاستطلاع السابق الذي أجرته إيفوب لباري ماتش في 17 و18 نوفمبر/تشرين الثاني سجلت روايال تقدما على ساركوزي في حال إجراء دورة ثانية أيضا إذ حصلت  على 51% من الأصوات في مقابل 49% لمنافسها.

وكان استطلاع مماثل لمعهد (سي إس أي) أجري في مطلع يناير/كانون الثاني أظهر تقدما لروايال على ساركوزي بحصولها على 52% من الأصوات في مقابل 48% لمنافسها.

وإذا قرر الرئيس جاك شيراك الترشح لفترة رئاسية ثالثة -وهو احتمال غير مرجح- فإن الاستطلاع يفيد بأن شيراك لن يحصل إلا على 5% من الأصوات مقابل 29% لمرشح الاتحاد من أجل حركة شعبية.

يذكر أن الاستطلاع أجري هاتفيا في 15 يناير/كانون الثاني على عينة تمثيلية لفرنسا شملت 817 شخصا من السكان البالغين 18 عاما وما فوق والمدرجين على اللوائح الانتخابية.

المرشحون الرئيسيون
وكان حزب الاتحاد من أجل حركة شعبية -وهو الحزب الحاكم في فرنسا- رشح رسميا في 14 من الشهر الجاري وزير الداخلية نيكولا ساركوزي للانتخابات الرئاسية الفرنسية المقبلة التي ستجرى بعد نحو ثلاثة أشهر.

وسبق أعضاء الحزب الاشتراكي الفرنسي فقرروا في 17/10/2006 اختيار سيغولين رويال مرشحته للانتخابات الرئاسية, لتكون أول امرأة تحظى بفرصة حقيقية لأن تصبح رئيسة للبلاد.

تجدر الإشارة إلى أن الدورة الأولى للانتخابات الرئاسية الفرنسية تبدأ في الـ22 من أبريل/نيسان من العام الجاري، في حين تجرى الدورة الثانية بعد أسبوعين من هذا التاريخ بين المتنافسين الحاصلين على أعلى نسبة من الأصوات خلال الدورة الأولى.

المصدر : وكالات