الماويون يشاركون لأول مرة بالحكومة في نيبال
آخر تحديث: 2007/1/16 الساعة 00:14 (مكة المكرمة) الموافق 1427/12/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/1/16 الساعة 00:14 (مكة المكرمة) الموافق 1427/12/27 هـ

الماويون يشاركون لأول مرة بالحكومة في نيبال

الملك غيانندرا أجبر على التخلي عن سلطاته المطلقة (الفرنسية-أرشيف)
يشارك المتمردون الماويون للمرة الأولى في الحكومة بعد اعتماد نيبال اليوم دستورا ينص على أن يشغلوا ربع مقاعد البرلمان الانتقالي.
 
وأعلن رئيس مجلس النواب النيبالي سوباش نيموانغ، أن البرلمان -الذي استأنف عمله في مايو/أيار 2006 بعد انتفاضة أبريل/نيسان الديمقراطية ضد الملك- أقر بالإجماع دستورا انتقاليا يمنح الماويين 83 من المقاعد الـ330 للبرلمان الانتقالي الجديد.
 
وقال وزير العدل ناريندرا بيكرام إن الدستور الانتقالي ينص على أن تعود السلطات التنفيذية لشعب نيبال.
 
وسيتم اليوم حل البرلمان الحالي ليعوضه البرلمان الانتقالي الذي سيشارك فيه  الماويون للمرة الأولى في تاريخ البلاد.
 
ويتوقع أيضا أن ينضم المتمردون السابقون خلال أسابيع إلى حكومة وحدة وطنية سيتم إعلانها فور الاتفاق على توزيع المناصب الوزارية.
 
وكان الماويون وأحزاب الائتلاف الحكومي السبعة قد وقعوا في 21 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي اتفاق سلام تاريخي يقضي بتقاسم السلطة مما ساهم في وضع حد لحرب أهلية أوقعت أكثر من 15 ألف وخمسمائة قتيل منذ فبراير/شباط 1996.
 
ووعد المتمردون الماويون بالتخلي عن الكفاح المسلح والتحول إلى حزب سياسي.
 
وكان الجانبان قد شاركا معا في ربيع 2006 بمظاهرات أرغمت ملك نيبال غيانندرا على التخلي عن سلطاته المطلقة ومن بينها السيطرة على الجيش.
 
وبموجب الدستور الانتقالي فقد الملك مؤقتا منصبه كرئيس للدولة الذي أسند إلى رئيس الوزراء جيريجا براساد كوارالا.
 
ومن المقرر أن يتم انتخاب جمعية تأسيسية تكلف بصياغة الدستور النهائي وتحسم مصير الملكية والملك في يونيو/حزيران 2007.
المصدر : رويترز