الجيش التشادي والمتمردون يدعيان السيطرة على بلدة شمالية
آخر تحديث: 2007/1/15 الساعة 02:05 (مكة المكرمة) الموافق 1427/12/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/1/15 الساعة 02:05 (مكة المكرمة) الموافق 1427/12/26 هـ

الجيش التشادي والمتمردون يدعيان السيطرة على بلدة شمالية

المتمردون يواصلون عملياتهم ضد قوات الجيش التشادي
ادعى كل من الجيش التشادي والمتمردين السيطرة على بلدة نائية شمال شرق البلاد، في وقت استمرت فيه حالة عدم الاستقرار في البلاد.

وقال الجيش التشادي إنه طرد المتمردين الذين سبق لهم أن سيطروا السبت على بلدة أونيانجا كبير النائية في شمال شرق البلاد.

وأوضح رئيس أركان الجيش التشادي الجنرال كوسينجار بايانا أنه لم يكن بالبلدة سوى ضباط جمارك وبضعة جنود أمس عندما سمح جندي خائن للمتمردين باحتلال البلدة، لكن تعزيزات حكومية وصلت في المساء واستعادت السيطرة على البلدة.

وذكر أن جنوده يطاردون المتمردين باتجاه منطقة جورو قرب جبال تيبستي بمنطقة الصحراء على مقربة من الحدود مع ليبيا.

وأضاف "هناك مصابان وقتيل في صفوف المتمردين وثلاثة مصابين في صفوف الجيش".

لكن المتحدث باسم متمردي جماعة اتحاد القوى من أجل الديمقراطية والتنمية ماكايلا نجويبلا وهو مقيم في العاصمة السنغالية دكار وصف المعلومات الواردة من الحكومة بأنها زائفة، وقال "سننشر الصراع المسلح في شتى أنحاء الأراضي التشادية بأسرها".

وتخوض جماعات اتحاد القوى من أجل الديمقراطية والتنمية وتجمع القوى الديمقراطية ومنبر التغيير والوحدة الوطنية والديمقراطية تمردا على الرئيس إدريس ديبي معارك كر وفر مع القوات الحكومية في شرق البلاد.

ووقعت الحكومة والجبهة الموحدة للتغيير التي كانت تشكل خطرا على الرئيس ديبي اتفاقا في طرابلس أول أمس برعاية الزعيم  الليبي معمر القذافي.

وكثفت جماعات التمرد المناهضة للرئيس التشادي في الأسابيع الأخيرة هجماتها شرقي البلاد، بعد أن انهارت هدنة توصل لها الطرفان المتحاربان في ديسمبر/ كانون الأول الماضي.



المصدر : رويترز