أرمينيا تدعو تركيا إلى تطبيع العلاقات وفتح الحدود
آخر تحديث: 2007/1/15 الساعة 00:30 (مكة المكرمة) الموافق 1427/12/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/1/15 الساعة 00:30 (مكة المكرمة) الموافق 1427/12/26 هـ

أرمينيا تدعو تركيا إلى تطبيع العلاقات وفتح الحدود

صور لما يعرف بمذابح الأرمن قرب إحدى جامعات إسطنبول (الفرنسية-أرشيف)

دعا مسؤولون وخبراء تركيا إلى بدء محادثات مع أرمينيا وفتح الحدود معها لتطبيع وضع يجد فيه البلدان نفسيهما يعترف كل منهما بالآخر، لكن دون إقامة علاقات دبلوماسية.
 
وقال نائب وزير الخارجية الأرميني أرمان كيراكوسيان في مؤتمر بالعاصمة الأرمينية ييريفان حول العلاقات الأرمينية التركية إن "الوقت حان ليبدأ البلدان اتصالات على المستوى الحكومي".
 
وأضاف كيراكوسيان أن "على تركيا أن تمارس سياسات متوازنة مع كل دول المنطقة, وتتوقف عن السياسات التي تعزل أرمينيا وتتركها خارج البرامج الإقليمية".
 
اعتراف بلا علاقات
واعترفت تركيا باستقلال أرمينيا عام 1991 لكن البلدين لم يقيما علاقات دبلوماسية, كما ظلت تركيا تغلق حدودها مع أرمينيا بسبب دعم هذه الأخيرة لانفصاليي إقليم ناغورنو كاراباخ بأذربيجان.
 
غير أن نقطة الخلاف الرئيسية بين البلدين هي ما يسمى بمذابح الأرمن التي تقول أرمينيا إن الأتراك كانوا وراءها بين 1915 و1917 في أواخر أيام الدولة العثمانية.
 
وعاد النزاع التركي الأرميني ليطفو على السطح في وقت تسعى فيه تركيا لدخول الاتحاد الأوروبي.
 
ويقول مشاركون بالمؤتمر -الذي يدوم يومين وتدعمه الولايات المتحدة- إن فتح تركيا حدودها يمكنها من لعب الدور الذي تنشده بين جمهوريات آسيا الوسطى الناطقة بالتركية منذ تفكك الاتحاد السوفياتي قبل 16 عاما.
 
كما أنه من شأن تلك الخطوة دعم السياحة في تركيا التي تتدفق عليها سنويا أعداد هائلة من الأرمن رغم عدم وجود علاقات دبلوماسية.
المصدر : الفرنسية