الحكومة لم تعلق على مزاعم المتمردين بدحر قواتها في حامية أونيانغا (الفرنسية-أرشيف)

استأنف المتمردون المناهضون للحكومة التشادية هجماتهم بعد فترة توقف عن القتال، وأكدوا سيطرتهم على بلدة في شمال البلاد.

وقال الشيخ أبن أمة نائب اتحاد القوات من أجل الديمقراطية والتنمية في بيان إن قوات الاتحاد تمكنت بعد قتال عنيف من دحر القوات الحكومية من حامية أونيانغا كبير شمال شرق العاصمة نجامينا في منطقة أنيدي، مضيفا أن الهجوم شن عند فجر اليوم السبت وأن "خسائر جسيمة" وقعت بين صفوف الحكومة.

وقد امتنع وزير الدفاع التشادي الجنرال بشارة عيسى جاد الله عن الرد على هذه الأنباء، وقال إنه لا يملك أي معلومات.

وفي حال تأكدت الاشتباكات ستكون الأولى منذ توصل الطرفين المتحاربين لهدنة في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، كما أنها الأولى التي تقع في شمال البلاد بالقرب من الحدود مع ليبيا.

المصدر : الفرنسية