اغتيال شودري بهيندار يأتي في سياق ثارات عائلية متجددة في لاهور (رويترز-أرشيف)
أطلق مسلح مجهول النار اليوم على سيارة مستشار قضائي للحكومة في إقليم البنجاب شرقي باكستان فأرداه مع شقيقه وطفليه واثنين من حراسه قبل أن يلوذ بالفرار.

وذكرت الشرطة الباكستانية أن عددا من المارة أصيبوا أيضا في الهجوم الذي استهدف المحامي شودري عارف بهيندار مضيفا أن جميعهم نقلوا إلى المستشفيات.

وأفاد مسؤول في الشرطة أن بهيندار (44عاما) كان ينقل مع شقيقه طفليه إلى المدرسة قبل أن يتوجه إلى مقر عمله عندما تعرض للهجوم.

ورجح المسؤول أن يكون بهيندار قد استهدف من قبل خصوم عائلته التي لها عداوات في لاهور، مضيفا أن الشرطة ما زالت تحقق في الحادث.

ومضى قائلا أن بهيندار تعرض لمحاولة اغتيال قبل عام ألقى باللائمة فيها على خصومه.

يشار إلى أن لاهور عاصمة إقليم البنجاب تشهد سنويا حالات قتل سببها خصومات قديمة بين العائلات.

المصدر : أسوشيتد برس